أخبار

السعودية تأمل تراجع بارزاني عن استفتاء استقلال إقليم كردستان
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2017 9:03 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2017 9:03 GMT

السعودية تأمل تراجع بارزاني عن استفتاء استقلال إقليم كردستان

وضع بارزاني شرطًا مقابل إصدار قراره النهائي بشأن الاستفتاء على الانفصال عن العراق، معتبرًا أن البدائل المطروحة حتى الآن لا تحمل ضمانات للحوار مع بغداد من أجل الاستقلال.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعرب وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان، اليوم الثلاثاء، عن أمله بأن يقبل رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني الوساطات الدولية لحل الأزمة الناجمة عن سعي الإقليم لتنظيم استفتاء للانفصال عن العراق.

وقال السبهان في تغريدة له بموقع ”تويتر“ اليوم: ”اتطلع لحكمة وشجاعة الرئيس مسعود برزاني بقبول الوساطات الدولية لحل الأزمة الحالية ضمن مقترحات الأمم المتحدة وتجنيب العراق أزماتٍ هو بغنى عنها“.

وتغريدة السبهان أوضح موقف رسمي سعودي حتى الآن بشأن معارضة المملكة لخطوة الاستفتاء المثير للجدل.

يأتي ذلك عقب زيارة الوزير السعودي السبهان إلى إقليم كردستان ولقائه رئيسه مسعود برزاني، الأحد الماضي، إذ أفادت رئاسة الإقليم بأن السعودية أبدت استعدادًا للتوسط وتهيئة الأجواء لإجراء حوار بين بغداد وأربيل.

شرط برزاني

من جانبه وضع بارزاني شرطاً مقابل إصدار قراره النهائي بشأن الاستفتاء على الانفصال عن العراق، معتبراً أن البدائل المطروحة حتى الآن لا تحمل ضمانات للحوار مع بغداد من أجل الاستقلال.

وقال بارزاني وفقا لوسائل إعلام عراقية، إنه ”لم يبق خيار آخر سوى الاستقلال“، معتبراً أن ”الدعوات لتأجيل الاستفتاء من أجل الحوار مع بغداد فقط دون معرفة مضمونه وطبيعة الضمانات الدولية لا تؤجل الاستفتاء“.

وأضاف: ”إذا قبلت الحكومة العراقية الحوار بهدف استقلال كردستان وفق سقف زمني معين ووجود ضمانات دولية حينئذ ستجتمع القيادة السياسية الكردستانية وستقرر قرارها النهائي“، مشيراً الى أن ”البدائل المطروحة حتى الآن لا تحمل ضمانات للحوار مع بغداد من أجل الاستقلال“.

وتابع الزعيم الكردي قائلاً: ”جربنا أنواع العلاقات كافة مع العراق لكنها فشلت لذلك لم يبق أمامنا سوى خيار الاستقلال ونحن نريد أن نكون جيرانا جيدين ونبني أفضل العلاقات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك