بعد سحب قطر جنسيته.. حراك لأبناء قبيلة آل مرة تضامنًا مع شيخهم طالب بن شريم (فيديو وصور)

بعد سحب قطر جنسيته.. حراك لأبناء قبيلة آل مرة تضامنًا مع شيخهم طالب بن شريم (فيديو وصور)

توافد مشايخ وأعيان من قبيلة آل مرة اليوم السبت، على محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية في السعودية للمشاركة في اجتماع تضامني مع شيخ القبيلة “طالب بن شريم” الذي أسقطت الدوحة جنسيته القطرية وجنسية 55 آخرين من أفراد عائلته، إضافة إلى مصادرة أملاكه، بعد أن انحاز للسعودية في أزمة قطر.

ويحظى الاجتماع “غير المسبوق”، بتداول لافت على مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج، لاسيما على موقع “تويتر” الذي يجمع ملايين المغردين من مختلف دول الخليج، حيث استقطبت الوسوم ” #حراك_آل_مرة_في_قطر” و” #آل_مرة_يغضبون_لشيخهم” عدداً كبيراً من المغردين.

وأثارت الخطوة القطرية غضباً واسعاً على المستويين الرسمي والشعبي في دول الخليج التي تشكل القبيلة فيها مكانة مرموقة، حيث علق وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على سحب جنسية الشيخ طالب، قائلاً: “الشيخ طالب بن لاهوم بن شريم هو من شيوخ العرب، و أهله و جماعته من أخيارهم، ومن تطاول عليه و أساء له و استولى على أمواله لا يرقى إلى قدره”.

وأضاف الوزير في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “استهداف الشيخ طالب بن شريم محاولة يائسة لقطع أوصال قطر العربية مع محيطها وامتدادات قبائلها”.

وكتب المستشار السعودي في الديوان الملكي عبر حسابه على تويتر: “يعتقد قذافي الخليج أنه سيشتري كرامة القطري الأصيل بالمال.. ليته يعلم أن الجزيرة العربية وقبائلها كرامتها لا تقدَّر بثمن”..

وعلَّق القحطاني على اجتماع أعيان آل مرة، بالقول: “يريدون من أبناء قطر السكوت عن سحب جنسياتهم، ومصادرة أموالهم، وإهانة كرامتهم، وتقديم المرتزقة عليهم؛ لأن رواتبهم زينة!”.

وأكد: “هل قرأتم مبرر خلايا عزمي لشرعية تنظيم الحمدين؟ رواتبنا كبيرة!

من يخبر عزمي أن أبناء قطر لسان حالهم: الكرامة قبل المال”.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، العشرات من أبناء القبيلة يتوافدون على منزل الشيخ طالب الذي تجمع فيه عدد كبير من مراسلي الصحف ومحطات التلفزة المحلية والعربية لتغطية الاجتماع وما سينتج عنه من مواقف.

وتعدُّ قبيلة “آل مرة” من أكبر القبائل العربية في منطقة الخليج، ويشكل أبناؤها ثلث مواطني دولة قطر، وفي السعودية ينتمي مئات الآلاف للقبيلة، ويتواجد معظمهم شرقي المملكة، فضلاً عن عشرات الآلاف في الكويت، وباقي دول الخليج.

وكان الشيخ طالب بن لاهوم، قد التقى وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أخيرًا، وبرفقته عدد من شيوخ القبيلة، منحازاً إلى الرياض في موقفها من قطر.

وكانت تقارير إعلامية قد نقلت قبل أيام عن أفراد من القبيلة تأكيدهم قيام سلطات الدوحة بسحب جنسية الشيخ طالب، ومصادرة أملاكه وأمواله على خلفية مواقفه السياسية المناهضة للدوحة، قبل أن يعلن الشيخ “طالب” سحب الدوحة لجنسيته بالفعل مبدياً غضباً من القرار ومتوعداً قادة قطر.

وينحاز قسم من القطريين وبينهم أفراد من العائلة الحاكمة للرياض في الأزمة الخليجية الحالية، ما يعرضهم للملاحقة والعقاب، ويندرج سحب جنسية الشيخ طالب ضمن ذلك.