بعد سلمان العودة.. أنباء عن اعتقال الإعلامي فهد السنيدي والشاعر زياد بن نحيت

بعد سلمان العودة.. أنباء عن اعتقال الإعلامي فهد السنيدي والشاعر زياد بن نحيت
المشتبه بهم متهمون بأنشطة تجسس والاتصال بكيانات خارجية منها جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر: فريق التحرير

قال ناشطون سعوديون بمواقع التواصل الاجتماعي إن سلطات المملكة اعتقلت الإعلامي فهد السنيدي والشاعر زياد بن نحيت ضمن الحملة الجارية لتوقيف أشخاص يشتبه في قيامهم بأنشطة تجسس لصالح قوى أجنبية وفقا لبيان صادر عن رئاسة أمن الدولة.

واتهم معلقون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي بن نحيت بالانحياز لقطر، وهي تهمة قد تعرض صاحبها للسجن والغرامة بموجب القانون الذي يحظر الاعتراض أو مخالفة قرارات البلاد خصوصا السياسة الخارجية.

وكتب أحد أقارب بن نحيت مؤكدا نبأ اعتقاله: “ لا أحد يزايد على محبة أبو طارق لوطنه لم يوفق في بعض كلامه عن الأزمه مع قطر ونقول لولاة الأمر سمعاً وطاعة..”.

https://twitter.com/binnaheet/status/907373670049484800

ومن جهة أخرى أكد النشطاء اعتقال المذيع بقناة المجد  فهد السنيدي الذي تلاحقه اتهامات بالميل لجماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية في المملكة.

ويأتي ذلك ضمن حملة أمنية شملت عدة دعاة سعوديين ورجال دين من بينهم: سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري ومحمد الهبدان، غرم البيشي، محمد عبدالعزيز الخضيري، إبراهيم الحارثي، حسن إبراهيم المالكي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر سعودي قوله إن المشتبه بهم متهمون بأنشطة تجسس والاتصال بكيانات خارجية منها جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الرياض باعتبارها جماعة إرهابية.

وأضاف أن المجموعة متهمة أيضا بالاتصال وتلقي تمويل ودعم آخر من دولتين أخريين بهدف الإضرار بالسعودية وزعزعة أمنها ووحدتها الوطنية تمهيدا للإطاحة بالنظام السعودي لصالح جماعة الإخوان.

ورفض المصدر ذكر اسم الدولتين أو أعضاء المجموعة فيما أرجعه إلى استمرار التحقيق، لكن تقارير أخرى ألمحت إلى أن الدولتين تركيا وقطر.

وقال المصدر إن أحد المعتقلين عضو بحركة الحوثي المسلحة في اليمن، التي تخوض حربا منذ عامين ونصف مع تحالف تقوده السعودية، وعلى اتصال مباشر مع الحركة.

وأضاف أن المعتقلين محتجزون وسيحصلون على حقوقهم القانونية.

محتوى مدفوع