”الشورى“ السعودي يناقش هذا الشهر توصية جديدة للسماح للنساء بقيادة السيارة

”الشورى“ السعودي يناقش هذا الشهر توصية جديدة للسماح للنساء بقيادة السيارة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

يناقش مجلس الشورى السعودي، في وقت لاحق من الشهر الجاري، توصية جديدة تطالب بالسماح للنساء بقيادة السيارة في المملكة، وإنهاء حظر على القيادة فشلت كثير من المحاولات النسائية السابقة في رفعه.

ونقلت صحيفة ”عكاظ“ المحلية، عن عضو في المجلس دون ذكر اسمه، أنه قال إن ”توصية قيادة المرأة للسيارة ستطرح تحت قبة المجلس خلال هذا الشهر وبقوة“.

وأضاف عضو المجلس أن ”التوصية تحظى باهتمام عدد ليس بالقليل من الأعضاء، خصوصاً أن ما يزيد على 20 عضواً يتصدون لدعم التوصية، ويعملون على جعل الرؤية أكثر وضوحاً حيال هذه القضية التي ينتظرها الجميع“.

وتعد المملكة واحدة من أكبر مستوردي السيارات بمختلف أنواعها، وعلى الرغم من ذلك، لم تسمح للنساء بقيادة السيارات استنادا لفتاوى قديمة لعلماء الدين الذين رأوا في الأمر حينها مخالفة لتفسيرهم المتبع في البلاد للشريعة الإسلامية.

ولا يوجد قانون رسمي يحظر قيادة السيارة على المرأة في السعودية، لكن القانون لا يسمح لها باستخراج رخصة قيادة، وتعتمد النساء في السعودية في تنقلاتهن على السائقين الذكور.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في شهر إبريل/ نيسان العام الماضي، إن المجتمع  لا يزال غير متقبل لقيادة المرأة للسيارة.

وأضاف الأمير محمد في مؤتمر صحفي بعيد إقرار مجلس الوزراء ”رؤية السعودية 2030″، أن المرأة عملها مهم جداً وهي نصف المجتمع وفعالة ومنتجة في وطننا، وموضوع قيادتها للسيارة ليس قيادة دينية بقدر ما هي قيادة لها علاقة بالمجتمع نفسه يقبلها أو لا يقبلها.

 وأكد الأمير محمد أن المجتمع غير مقتنع بقيادة المرأة للسيارة ويعتقد أن لها تبعات سلبية جداً إذا سُمح بها، وأضاف الأمير محمد أن المسألة تتعلق كلها برغبة المجتمع السعودي ”ولا نستطيع أن نفرض عليه شيء لا يريده لكن المستقبل تحدث فيه متغيرات ونتمنى أن تكون متغيرات إيجابية“.

وكانت عضوات المجلس هيا المنيع ولطيفة الشعلان ومنى آل مشيط قد تقدمن بمقترح لمجلس الشورى في العام 2013، يطالبن فيه بالسماح للمرأة بقيادة السيارة وفق الضوابط الشرعية، وقوبل المقترح بالرفض من قِبل أعضاء في المجلس.

وأعادت العضوات المقترح للمرة الثانية إلى قبة المجلس وطالبن بتعديل المادة الـ36 من نظام المرور والتي تحدد شروط الحصول على رخصة القيادة، وذلك بإدخال فقرة جديدة، نصها ”تُعتبر رخصة القيادة حقاً للرجال والنساء على حد سواء متى توافرت الشروط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com