فيصل القاسم يواجه انتقادًا لاذعًا بعد وصفه حجاج بيت الله الحرام بهذا الأمر

فيصل القاسم يواجه انتقادًا لاذعًا بعد وصفه حجاج بيت الله الحرام بهذا الأمر

يواجه الإعلامي، فيصل القاسم، انتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، ودول خليجية وعربية أخرى، بعد أن تورط بانتقاد حجاج بيت الله الحرام مستشهداً بآية قرآنية.

وكان “القاسم” قد ركز في تغريداته على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” اليوم السبت، على قضية الحج، حيث انتقد صورةً تظهر آلاف الحجاج متجمّعين في المشاعر المقدسة، بقوله إن قلوبهم شتَّى.

وكتب “القاسم” في إحدى تغريداته التي أثارت الجدل والانتقاد، معلقاً على الصورة التي التقطت خلال أداء أحد مناسك الحج: “مشهد الحجيج مشهد عظيم لأن المسلمين جميعاً يظهرون كتلة واحدة متحدة، لكن للأسف في الحقيقة: (تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى) بدليل أنهم ملطشة الأمم”.

وقوبلت تغريدات القاسم بانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما موقع “تويتر” الأكثر استخداماً في دول الخليج، حيث جذب الوسم “#الذنب_فيصل_القاسم” عدداً كبيراً من المغردين الذين اعتبروا كلامه مسيئاً للحجاج.

وعلّق المغرد “خالد السليمان” على الوسم “#الذنب_فيصل_القاسم” قائلاً: “نترفع عن الكلام عنه لأنه ذنب، والله لو تعطيه فلوس وتقول له سب قطر، أقسم بالله سيسبّها قطريًا قطريًا، وسخ والّي حاطه أوسخ منه”.

وكتب المغرد “سعود الرويس” في سياق مماثل قائلاً: “#الذنب_فيصل_القاسم المفروض بدل ما يزرع صلعته… يزرع أخلاقه … عميل ومرتزق”، في إشارة إلى عملية زراعة الشعر التي أجراها القاسم العام قبل الماضي.

ويرى عدد من المغردين العرب ممن تفاعلوا مع الجدل الذي تسبب به القاسم، أن تغريداته تعبّر عن واقع المسلمين كأمة متفرقة متناحرة، لكنها اعتبرت مسيئة للحجاج، كون كاتبها مثيرًا للجدل بآرائه ومواقفه السياسية التي تبدو متناقضة، أو منحازة في كثير من الأحيان.

وكتب المغرد السعودي حماد الشمري: “#الذنب_فيصل_القاسم، لكل شخص زاوية تفكير ينطلق منها، القاسم لم يسئ للحجاج! الصورة نكاية بحال المسلمين، كأمة متفرقة ومتناحرة ومشتّته، وهذا هو الواقع”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع