السفارة السعودية بالنرويج تجمع أبًا بأبنائه في المشاعر بعد فراق دام 17 عامًا

السفارة السعودية بالنرويج تجمع أبًا بأبنائه في المشاعر بعد فراق دام 17 عامًا

المصدر: فريق التحرير

تمكن أب فلسطيني من غزة من رؤية ولديه بعد فراق دام 17 عاما بسبب إقامتهما في النرويج ومنعهما من دخول غزة التي يعيش فيها والدهما، وذلك حين قرر الأب الحج هذا العام واستخرج تصريحا ليتمكنوا جميعا من اللقاء في مكة المكرمة.

وفي التفاصيل، قال الحاج، الذي يدعى زياد، لصحيفة “سبق”: “عندما علمت بأن والدي يرغب بالحج هذا العام لمع بارق الأمل في داخلي، لكن كان الوقت قد أزف والحملات انتهت من منح تأشيرات الحج ولكن جهود سفارة خادم الحرمين الشريفين كان لها رأي آخر”.

فيما قال شقيقه زيد أبو يونس: “ذهبت إلى السفارة السعودية في النرويج وأحمل داخلي مشاعر متباينة بين الأمل والخوف والرجاء والقلق سبب لي الارتباك والتوتر، دخلت وطلبت مقابلة السفير عصام عابد”.

وأضاف: “فعلاً تمت مقابلته بنفس اليوم، فقلت له “أريد أن أذهب إلى الحج لأن أبي هناك مع حملة حجاج وقد بلغ من العمر عتيا وأنا لم أره أنا وشقيقي أيمن المغترب معي منذ أكثر من سبعة عشر عاما برغم كل محاولاتنا للسفر إلى حيث يقيم في غزة ولكنهم في كل مرة كانوا يمنعوننا من الدخول، أريد أن أرى أبي قبل أن يموت أتوسل اليكم”.

وتابع: أوضحت للسفير بأن رئيس القسم المختص في السفارة أبلغني أن التأشيرات للحج قد انتهت وأن شركات الحج قد استنفدت كل تأشيراتها ومن الصعب أن أجد مكانا في هذا الوقت المتأخر، فتجاوب السفير مع ظروفي، وبعد عدة أيام اتصل بي السفير شخصياً ليزف لي خبر الموافقة، فبكيت فرحاً وسجدت شكراً لله.

وبعد تمكن الشقيقان من الحصول على الموافقة الاستثنائية تمكنا من لقاء والدهما في رحاب مكة المكرمة بعد فراق دام 17 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع