باحث سعودي يكشف سبب اختطاف الأطفال بعد حادثة مستشفى محافظة الخرج

باحث سعودي يكشف سبب اختطاف الأطفال بعد حادثة مستشفى محافظة الخرج

المصدر: فريق التحرير

كشف الباحث والمدرب الطبي بمجال سلامة المرضى في المملكة العربية السعودية، سلطان المطيري، أن غياب الشيفرة الوردية، وإهمال السياسات والإجراءات من  أبرز أسباب خطف الأطفال في المستشفيات.

وجاءت تصريحات المطيري، بعد اختطاف طفل رضيع من مستشفى في محافظة الخرج، من قبل امرأة ادّعت أنها ممرضة، وخرجت بالطفل دون أن تترك أثرًا.

وقال المطيري لصحيفة ”سبق“، إن خطف الأطفال يعد من الحوادث الجسيمة التي يجب ألا تحدث أبدًا، وتعادل جريمتها جريمة وفاة مريض بسبب خطأ طبي.

ولفت إلى أن خطف الأطفال يحدث في المستشفيات التي لا توجد فيها سياسات وإجراءات لمنع خطف الأطفال، وغياب الشيفرة الوردية، وهي الشيفرة التي ينادى بها من خلال مكبرات الصوت بالمستشفى في حال اكتشاف اختطاف طفل، حيث يتم تنفيذ إجراءات أمنية لمنع الخاطف من الخروج من المستشفى.

اقرأ أيضًا: شوهد بكاميرات المراقبة.. اختطاف رضيع من مستشفى الملك خالد بالسعودية

وأوضح أن جميع السياسات والإجراءات قد تكون موجودة، ولكن غير معمول بها، حيث إن بعض المستشفيات تكتب تلك السياسات والإجراءات، ولكن لا يتم العمل بها، خاصة مع غياب الإشراف على العاملين للتأكد من العمل والالتزام بهذه السياسات والإجراءات.

وقال إن السياسات والإجراءات المتعلقة بخطف الأطفال واعتمادها والتدريب عليها في غاية الأهمية، ويجب تنفيذ فرضيات خطف الأطفال من أجل التدريب، كما ينبغي استخدام إحدى أدوات الجودة لمعرفة السبب الرئيس والمتعلق بخطف الطفل لمنع تكرار حدوثه مستقبلاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com