طلائع حجاج قطر تصل منفذ سلوى السعودي.. كيف تتم معاملتهم؟ (صور وفيديو) 

طلائع حجاج قطر تصل منفذ سلوى السعودي.. كيف تتم معاملتهم؟ (صور وفيديو) 

المصدر: فريق التحرير

قالت السلطات السعودية، اليوم الأحد إن العشرات من الحجاج القطريين وصلوا منفذ سلوى الحدودي، وقد تم تسهيل إجراءات دخولهم إلى الأراضي السعودية وذلك لأداء فريضة الحج، تنفيذا لأمر عاهل البلاد الملك سلمان بن عبد العزيز.

ونقلت وسائل إعلام سعودية، عن مدير الجوازات في منفذ سلوى، قوله إنه ”تم إنجاز إجراءات 120 حاجا قطريا عبر المنفذ ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين حتى الآن“، مؤكدا أن ”المنفذ سيواصل العمل على مدار 24 ساعة لتسهيل دخول الأخوة القطريين“.

معاملة جيدة

وأشاد الحجاج القطريون، بسهولة الإجراءات وسلاسة عملية دخولهم الأراضي السعودية  برا، مؤكدين أن سلطات المنافذ الحدودية خيرتهم بين المطارات التي تنتظرهم فيها الطائرات السعودية لنقلهم إلى مكة.

وقال حاج قطري لوسائل إعلام سعودية، إن ”الإجراءات في منفذ سلوى سهلة جدا ولا تستغرق 20 دقيقة، وقد تمت معاملتنا باحترام وتقدير“.

وقد سعت كافت القطاعات السعودية المعنية بموضوع الحج، لتقديم خدمات خاصة للحجاج القطريين، وفي هذا السياق، وجهت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، المطارات بتقديم أفضل الخدمات للحجاج القطريين.

وقال رئيس الهيئة عبدالحكيم بن محمد التميمي، إن ”التعليمات صدرت لمدير مطار الملك فهد الدولي ومدير مطار الأحساء الدولي، بتقديم أفضل الخدمات للأشقاء القطريين، استجابة للأمر السامي“.

وتابع، ”تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ونائبه يعمل مطار الملك فهد الدولي ومطار الأحساء الدولي بكل جهد لتقديم الخدمات وتسخير الإمكانات كافة لهم، إضافة إلى المطارات الأخرى مثل مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة ودعم الخطوط السعودية بالخانات الزمنية اللازمة لتسهيل مهمتهم“.

 

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمر بدخول الحجاج القطريين دون تصاريح إلكترونية، واستضافتهم بالكامل على نفقته، وتوفير الاحتياجاتِ كافة لهم.

ولاقى هذا القرار، ترحيباً واسعاً في ظل سعي قطر إلى تسييس موسم الحج، حيث نوهت رابطة العالم الإسلامي بأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بدخول الحجاج القطريين دون تصاريح إلكترونية، واستضافِتهم بالكامل على نفقته وتوفيِر الاحتياجاِت كافِة لهم ضمن برنامج ضيوِفه للحج والعمرة“.

وقال الأمين العام للرابطة محمد بن عبد الكريم العيسى، إن ”الأمر الكريم يَحمل في مضامينه َدلالاٍت تؤكد على القيم الثابتة والراسخة التي ارتكزت عليها السياسة الحكيمة للمملكة العربية السعودية، موصولة بتعزيز أواصر أخوتها الإسلامية والعربية والخليجية، مؤكدة في ذات السياق على  عمق العلاقة التاريخية التي تجمع بين الشعب السعودي، وشقيقِه الشعِب القطري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com