الوزير السعودي ثامر السبهان يزور معبر عرعر الحدودي مع العراق (صورة)

الوزير السعودي ثامر السبهان يزور معبر عرعر الحدودي مع العراق (صورة)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

زار وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، منفذ عرعر الحدودي بين المملكة والعراق، فيما اعتبر مؤشرا على علاقة الرجل القوية بملف عودة العلاقات بين البلدين، رغم طلب بغداد تغييره من منصب السفير، الذي كان يشغله حتى العام الماضي.

وأظهرت صورة جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، الوزير السبهان برفقة مسؤولين وضباط أمن سعوديين وعراقيين في المنفذ، المزدحم بحافلات نقل الحجاج العراقيين، القادمين لأداء الفريضة عبر المعبر البري.

ونقلت قناة ”السومرية“ العراقية عن نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار العراقية، فالح العيساوي، قوله إنه ”استقبل الأربعاء، الوزير السبهان والقائم بالأعمال السعودي في سفارة المملكة ببغداد، عبد العزيز الشمري، والسفير العراقي لدى المملكة رشدي العاني، ومبعوث الرئيس الأمريكي بالمنطقة برت ماكغورك، في منفذ عرعر الحدودي“.

وجاءت زيارة الوزير السبهان بعد يومين من زيارة مشابهة للسفير العاني والقائم بالأعمال، عبدالعزيز الشمري، للمعبر الذي أعيد افتتاحه بشكل دائم بين البلدين يوم الإثنين الماضي بعد إغلاق لنحو 30 عاماً.

وتشهد العلاقات السعودية العراقية تحسناً ملحوظاً ومتسارعاً بعد سنوات طويلة من القطيعة النهائية أو العلاقات الفاترة التي أصبحت أمراً من الماضي مقارنة بتبادل الزيارات الرسمية لكبار مسؤولي البلدين.

وأعقبت زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للسعودية ووزير داخليته قاسم الأعرجي ومن ثم المرجع الديني العراقي مقتدى الصدر، وزيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لبغداد، خطوات ملموسة كان بينها إنشاء لجان ومجالس تنسيق وتوجه لافتتاح مقار دبلوماسية إضافية تعزز من علاقة البلدين.

وفي نيسان/أبريل 2015 عيّنت السعودية، السبهان، سفيرًا لدى العراق، وذلك للمرّة الأولى منذ أن انقطعت العلاقات بين البلدين العام 1991 عقب الغزو العراقي للكويت، لكنها ما لبثت أن خفضت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مستوى تمثيلها الدبلوماسي في العراق، وعينت قائما بالأعمال في بغداد خلفًا للسبهان، الذي طالبت وزارة الخارجية العراقية باستبداله.

وللسبهان علاقات وثيقة بالقوى والأحزاب السياسية وشيوخ ووجهاء العشائر العراقية.

وخلال فترة وجوده بمنصب السفير السعودي في بغداد لأكثر من عام، أغضب السبهان إيران التي تثار اتهامات بوقوفها خلف تحريض قوى عراقية تابعة لها للطلب من السعودية بتغييره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة