سجن سعودي استغل خطب الجمعة لتأييد ”حزب الله“

سجن سعودي استغل خطب الجمعة لتأييد ”حزب الله“

المصدر: فريق التحرير

أصدرت محكمة سعودية قرارًا ابتدائيًا بالسجن 13 عامًا على مواطن أدين باستغلال خطب الجمعة في غير ما خُصص لها، وتأييد تنظيم ”إرهابي“ ووصف المملكة بأنها منبع ”الإرهاب“.

وتضمنت لائحة التهم الصادرة عن المحكمة الجزائية المختصة التي أدانت المواطن السعودي، أن المتهم استغل خطب الجمعة في غير ما خصص لها، وقيامه من خلالها بتأييد تنظيم ما يسمى ”حزب الله“ ”الإرهابي“ والترويج لرموزه وانتقاده لدول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية على تصنيفها لهذه المنظمة على أنها ”إرهابية“، بحسب صحيفة ”سبق“ السعودية.

كما تضمنت اللائحة أيضًا تهمة توصيف المملكة بأنها منبع التكفير ورائدته، وتؤمن به كدين، وقيامه من خلالها أيضًا بالتدخل في سياسة المملكة الداخلية والخارجية وإثارة المجتمع على الدولة، ناقضًا بذلك التعهد المأخوذ عليه بعدم استغلال خطب الجمعة في التحريض على الدولة والتدخل في سياستها الداخلية والخارجية، وقيامه أيضًا بنشر هذه الخطب في موقعه على الشبكة العنكبوتية المسمى (مكتب الهداية) مما يعد مساسًا بالنظام العام وإمعانًا في السعي لإثارة الفتن وزعزعة النسيج الاجتماعي.

وقالت الصحيفة: إنه وبناء على المعطيات المتوفرة أمام المحكمة فقد قررت تعزير المتهم لقاء ما ثبت بحقه  بالسجن 13 عامًا اعتبارًا من تاريخ إيقافه يحسب منها (4 سنوات)، وفقًا للأمر الملكي أ/44 و (3 سنوات) وفقًا للمادة (6) من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية وبقية مدة السجن لبقية ما ثبت بحقه.

كما قررت المحكمة إغلاق موقع المدعى عليه على الشبكة العنكبوتية المسمى ”مكتب الهداية“، ومنع المدعى عليه من السفر خارج المملكة اعتبارًا من تاريخ انتهاء محكوميته وفقًا للفقرة الثانية من المادة السادسة من نظام وثائق السفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com