إهانة وطرد سعودية مصابة بالسرطان بطريقة قاسية من ”ملاهٍ“ بجدة

إهانة وطرد سعودية مصابة بالسرطان بطريقة قاسية من ”ملاهٍ“ بجدة

المصدر: فريق التحرير

طردت سعودية مريضة بالسرطان وتخضع للعلاج بالكيماوي بقسوة من مدينة ملاه شهيرة في محافظة جدة، بعدما خلعت حجابها وكشفت عن شعرها الذي بدا متساقطا، ليقوم الأمن بطردها مع أطفالها.

وقالت المريضة، عبير الرحيلي (29 عاما)، إنها توجهت إلى الملاهي في اليوم المخصص للنساء وظهرت دون شعر تقريبا بعد خلع الحجاب، بسبب مرضها بالسرطان وعلاجها بجرعات كيماوية بعد استئصال ثديها؛ ما تسبب في سقوط شعرها، وفقا لصحيفة ”الوطن“.

وأضافت عبير، أنها فوجئت بمشرفة الأمن تتهجم عليها وتشتمها وتمنعها من ارتياد الألعاب مع أطفالها، ولم تكتف بهذه المعاملة بل استدعت كذلك مديرة الأمن التي أساءت معاملتها هي الأخرى وأصرت على طردها، بحجة أن قصة شعرها غريبة، واصفة الموقف بالصادم والوحشي.

ورغم محاولات الرحيلي تفسير سبب تساقط الشعر لموظفات الأمن وكونها مريضة بالسرطان ولديها تحاليل تثبت ذلك، إلا أن تبريراتها لم تجد نفعا، مؤكدة أنها تقدمت بشكوى ضد الملاهي إلى جمعية حقوق الإنسان في جدة وإلى هيئة السياحة وإدارة الملاهي في المحافظة.

ودافع مدير أمن الملاهي بجدة عن تصرف المشرفات، موضحا أن لديهن تعليمات صارمة بمنع دخول أي فتيات بقصات شعر غير مألوفة، مشددا على أن حالة الفتاة قد تكون تشابهت مع فتيات بقصات شعر غريبة، لافتا إلى أنه سيفتح تحقيقا فوريا بالواقعة.

من جانب آخر، قال مدير فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بجدة صالح سرحان، إن الجمعية تتابع شكوى المواطنة، وتطالب بالتحقيق السريع فيها، مؤكداً أن السرطان أو تساقط الشعر ليسا مرضين معديين يمنعان الإنسان من دخول أماكن الترفيه أو الاختلاط بالآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com