السعودية وروسيا توقعان اتفاق تعاون عسكري وتقني بقيمة 3.5 مليار دولار

السعودية وروسيا توقعان اتفاق تعاون عسكري وتقني بقيمة 3.5 مليار دولار

المصدر: الأناضول

وقعت السعودية وروسيا اتفاقًا مبدئيًا في مجال التعاون العسكري والتقني، بقيمة 3.5 مليار دولار، مع وجود شروط كي يدخل الاتفاق حيز التنفيذ، حسب ما أعلنت شركة روسية حكومية مصنعة للأسلحة، الاثنين.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية ”سبوتنيك“ عن سيرغي شيميزوف، المدير العام لشركة ”روستيخ“ الروسية، قوله، إن موسكو والرياض وقعتا اتفاقًا مبدئيًا في مجال التعاون العسكري التقني بقيمة 3.5 مليار دولار.

وأضاف مدير الشركة أن ”السعودية وضعت شرطًا لدخول الاتفاقية حيز التنفيذ.. يجب علينا إعطاؤهم جزءًا من التقنية، وأن يكون الإنتاج على الأراضي السعودية“.

وفي مايو/ آيار الماضي، أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، إنشاء شركة صناعات عسكرية وطنية جديدة، تحمل اسم الشركة السعودية للصناعات العسكرية، ومن المستهدف أن تكون ضمن أكبر 25 شركة في العالم بحلول 2030.

وتابع المسؤول الروسي: ”نفكر ماذا يمكننا أن نشاركهم؛ وأبسط ما يمكن أن نقدمه، هو أن نبني مصنعًا لإنتاج الأسلحة الخفيفة من نفس مجموعة بندقية كلاشنيكوف“.

وأوضح ”شيميزوف“ أنه ”تم توقيع عقود منذ 5 سنوات مع السعودية بقيمة 20 مليار دولار، ولكن لم يتم تنفيذ المشاريع إلى الآن“.

وزاد: ”السعوديون أخبرونا أن لا نورد نظام الدفاع الجوي (إس-300) إلى إيران، ونحن سنشتري منكم الأسلحة، والدبابات وغيرها من المعدات“، حسب ما نقلت الوكالة ذاتها.

يذكر أن عائدات روسيا من تصدير الأسلحة بلغت 15 مليار دولار في 2016، مقارنة بـ11.1 مليار دولار في العام 2015.

وتحتل روسيا المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، في مبيعات الأسلحة.

وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في تصريحات صحافية، في آيار/ مايو الماضي، إن ”الشركة السعودية للصناعات العسكرية“ ستطرح منتجاتها وخدماتها في 4 مجالات.

والمجالات الأربعة هي: مجال الأنظمة الجوية، ويشمل صيانة وإصلاح الطائرات ثابتة الجناح، وصناعة الطائرات بدون طيار وصيانتها، ومجال الأنظمة الأرضية وتشمل صناعة وصيانة وإصلاح العربات العسكرية، ومجال الأسلحة والذخائر والصواريخ، ومجال الإلكترونيات الدفاعية وتشمل الرادارات والمستشعرات وأنظمة الاتصالات والحرب الإلكترونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com