بعد وصفه الملك بصفات الذات الإلهية.. الكاتب السعودي رمضان العنزي يلجأ للقضاء

بعد وصفه الملك بصفات الذات الإلهية.. الكاتب السعودي رمضان العنزي يلجأ للقضاء

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قال الكاتب السعودي رمضان جريدي العنزي، اليوم الثلاثاء، إنه سيلجأ إلى القضاء للدفاع عن نفسه بعد يومين من صدور قرار بمنعه من الكتابة في وسائل الإعلام السعودية، إثر نشره مقال مثير للجدل وصف فيه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بصفات الذات الإلهية.

وأوضح الكاتب العنزي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع ”تويتر“: ”أبدى عدد من المحامين الكبار رغبتهم التامة بالترافع عني ضد كل من شكك في عقيدتي وتوحيدي وإيماني أو لمز أو همز بي أو أشار لي بسوء، وسأفعل عاجلًا“.

وأضاف ”سأوضح لاحقًا وبالتفصيل المبين للعقلاء الخيرين بعد فترة ليست بالطويلة سبب تلك الهجمة الظالمة الهوجاء، أهدافها ومن وراءها والعاملين عليها“.

ونشرت صحيفة ”الجزيرة“ السعودية، في عدد يوم الجمعة الماضي، مقالًا للكاتب العنزي تحت عنوان “يا خادم الحرمين الشريفين.. كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب”، لتبدأ بعدها عاصفة انتقادات للصحيفة والكاتب على حد سواء.

ودافع العنزي عن مقاله في البداية بشروحات وتفسيرات لغوية ودينية تقول: إن استخدام مفردات من قبيل ”حليم أواه منيب” و“شديد العقاب” في وصف الأشخاص أمر مشروع، لكن ذلك لم يوقف موجة الانتقادات ضده.

وأمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد نحو 24 ساعة من نشر المقال، وزارة الثقافة والإعلام بإيقاف العنزي عن الكتابة ومحاسبته هو وصحيفة ”الجزيرة“ وتنبيه الصحف ووسائل الإعلام بشكل عام لعدم نشر مثل هذه المقالات.

ولا يزال العنزي يحتفظ في حسابه بموقع ”تويتر“ بتعريف نفسه ككاتب رأي في صحيفة ”الجزيرة“ بالرغم من توقف الصحيفة عن نشر مقالاته شبه اليومية وحذف مقاله المثير للجدل، إضافة لمنعه من الكتابة في وسائل الإعلام السعودية.

وكان العنزي وصحيفة ”الجزيرة“ قد اعتذرا عن المقالة بشكل متتابع بعد تدخل الملك سلمان في القضية عقب موجة استياء واسعة من المقالة وكاتبها والصحيفة على حد سواء، إذ اعتبرت مسيئة للذات الإلهية في بلد يطبق الشريعة الإسلامية ويحتل الدين فيه كل جوانب الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com