”المواطنة المطعونة“ في جدة أول أيام العيد تكشف تفاصيل مثيرة عن محاولة ابنها قتلها

”المواطنة المطعونة“ في جدة أول أيام العيد تكشف تفاصيل مثيرة عن محاولة ابنها قتلها

المصدر: فريق التحرير

كشفت مواطنة في المملكة العربية السعودية تعرضت للطعن عدة مرات على يد ابنها داخل منزلها بجدة أول أيام العيد، تفاصيل الواقعة وسبب إقدام ابنها على محاولة قتلها، مبينة أنه كان يتردد على أحد المستشفيات للعلاج من المخدرات خلال الفترة الماضية.

وقالت، لصحيفة ”سبق“، إن ابنها الذي كان يعمل موظفًا في إحدى الشركات بجدة داوم على الاعتداء عليها وتهديدها بالقتل، بسبب إدمانه، وسبق أن استجابت الشرطة لبلاغ قدمته في السابق بشأن سلوكه وأودعته السجن بتهمة ”العقوق“، مبينة أنها استجابت لتوسلاته وتنازلت عن بلاغها رأفة بحاله، شريطة أن يخضع للعلاج من المخدرات في أحد المستشفيات.

وأوضحت أنها قامت بتغيير مسكنها مؤخرًا، في محاولة لإبعاد ابنها عن أصدقاء السوء وتوفير مناخ مناسب لعلاجه، مضيفة أنه التحق بمستشفى لعلاج الإدمان لكنه خرج في يوم 26 رمضان الماضي، بحجة حصوله على إجازة لقضاء العيد مع أسرته، مستغربة كيف سمح المستشفى بخروجه وعودته للمنزل وهو في مرحلة العلاج.

وفي يوم الواقعة، قالت الأم إن ابنها أوصلها مع شقيقتها إلى مصلى العيد لتفاجأ بعد الانتهاء من الصلاة بمهاجمته لها وطعنها أكثر من 10 طعنات ومحاولة فصل رأسها عن جسدها، حيث بدا وكأنه في حالة تعاطٍ، مؤكدة أنها حاولت تهدئته باحتضانه، قبل أن تهرب من المنزل وتطلب مساعدة سائق وافد في العمارة المقابلة لها، لكنه رفض التدخل وإدخالها منزله.

فيما أقدمت جارتها التي شاهدت جزءًا من الواقعة على محاولة مساعدتها، لكن نجلها قام باستخدام سيارة العائلة محاولًا دهسهما معًا في الشارع فتعرضتا إلى كسور وكدمات متفرقة، نقلا على إثرها إلى أحد المستشفيات، وقام ابنها لاحقًا بتسليم نفسه إلى الجهات المعنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com