الكاتب السعودي رمضان العنزي يغرد معتذرًا بعد مقال ”الذات الإلهية“ المثير للجدل

الكاتب السعودي رمضان العنزي يغرد معتذرًا بعد مقال ”الذات الإلهية“ المثير للجدل

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

اعتذر الكاتب السعودي، رمضان جريدي العنزي، اليوم الأحد، عن مقاله حول صفات ”الذات الإلهية“ المثير للجدل، وقال إنه لم يقصد الإساءة، في أول رد فعل رسمي له بعد أن أمر العاهل السعودي الملك سلمان بمنعه من الكتابة والنشر.

وقال العنزي في سلسلة تغريدات عبر حسابه في موقع ”تويتر“  ”أعتذر إلى الله أولاً ثم لولي الأمر الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ثم لكم جميعاً عن هذه الزلة غير المقصودة تماماً راجياً من الله عز وجل أن يحيينا على التوحيد ويميتنا عليه وأن  يعز بلدنا بلد التوحيد وحاميه والقائم عليه من كل شر وأن يحفظ سيدي الملك سلمان“.

وقال صاحب المقالة التي أثارت جدلاً واسعاً في المملكة بعد أن اعتبرت مسيئة للذات الإلهية ”إنني أستدرك وأعتذر عما ورد في المقال من كلمات وأبرأ إلى الله من ذلك الخطأ غير المقصود تماماً، حفظ الله سيدي خادم الحرمين رعاه وسدد خطاه“.

ونشرت صحيفة ”الجزيرة“ السعودية، مقال العنزي في عدد يوم أمس الأول الجمعة، والذي حمل عنوان “يا خادم الحرمين الشريفين.. كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب”، لتبدأ بعدها عاصفة انتقادات للصحيفة والكاتب على حد سواء.

ودافع العنزي عن مقاله في البداية بشروحات وتفسيرات لغوية ودينية تقول إن استخدام مفردات من قبيل ” حليم أواه منيب” و “شديد العقاب” في وصف الأشخاص أمر مشروع، لكن ذلك لم يوقف موجة الانتقادات ضده.

وأمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد نحو 24 ساعة من نشر المقال، وزارة الثقافة والإعلام بإيقاف العنزي عن الكتابة ومحاسبته هو وصحيفة ”الجزيرة“  وتنبيه الصحف ووسائل الإعلام بشكل عام لعدم نشر مثل هذه المقالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com