تقرير إسرائيلي: التغييرات في السعودية حدث عالمي يهدف لردع إيران

تقرير إسرائيلي: التغييرات في السعودية حدث عالمي يهدف لردع إيران

المصدر: تل أبيب - إرم نيوز

اعتبر موقع إسرائيلي مرتبط بمصادر استخباراتية أن التعيينات الأخيرة في السعودية حدث عالمي، يهدف لإيجاد حلف إقليمي لردع إيران، وقد يؤدي -أيضا- إلى تحريك عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأشار موقع ”ديبكا“ إلى أن التغييرات حدثت بعد نحو شهر من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرياض، وتشديده على ضرورة خلق تحالف إسلامي غربي لمواجهة الإرهاب، والممارسات العدوانية لإيران.

ونقل الموقع عن خبراء إسرائيليين قولهم إن ”تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية والإمارات ومصر، يعتبر مصدر تفاؤل رئيسا لترامب لتحقيق تسوية سلمية“، مشيرين إلى الدور الذي لعبه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في تحسين تلك العلاقات.

وقال الموقع في تقرير نشره أمس الأربعاء:“ التعيينات الجديدة في السعودية ليست مجرد شأن داخلي، بل حدث عالمي من شأنه أن يمهد الطريق لخلق تحالف إقليمي من دول سنية والولايات المتحدة وإسرائيل التي لها أهداف مشتركة خاصة وقف إيران.“

وأوضح المصدر بأن زيارة ترامب للسعودية وإسرائيل أواخر الشهر الماضي وضعت ”حجر الأساس“ لذلك التحالف القوي في مواجهة إيران.

وأضاف :“ التحالف لا يزال في بدايته ولم تظهر قوته بعد لكن ملامحه بدأت بالظهور خاصة في العلاقات القوية التي أسسها ترامب وقادة السعودية والإمارات ومصر.“

وختم قائلا :“ العلاقات المتنامية هي مصدر التفاؤل الرئيس للرئيس ترامب من أجل الوصول لتسوية سلمية بين إسرائيل والفلسطينيين، والحقيقة أن الخطوات الأولى لتحقيق هذه الهدف بدأت مؤخرا خاصة الاتصالات بين بعض الدول العربية وإسرائيل.. بالطبع لن يتم الكشف عن هذه الخطوات قريبا لكنها ستبدأ بالظهور تدريجيا في السنوات القادمة نظرا للمعارضة الشعبية لإسرائيل في العالم العربي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com