محمد بن سلمان غير مواقف أعضاء بهيئة البيعة

محمد بن سلمان غير مواقف أعضاء بهيئة البيعة

المصدر: إرم نيوز

قبل عامين رفض 4 من أعضاء هيئة البيعة في المملكة العربية السعودية تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد، وتحفظ اثنان من الأعضاء على ترشيحه للمنصب وفقًا لوسائل إعلام سعودية أعلنت ذلك حينها.

لكن مواقف عدد من هؤلاء الأعضاء تغيرت الآن فقد تمت الموافقة على تعيين الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد اليوم الأربعاء بأغلبية 31 من أصل 34.

وقال الأمر الملكي الذي نشرته الوكالة الأنباء الرسمية السعودية إن الهيئة صادقت بأغلبية أعضائها المطلقة على تعيين محمد بن سلمان بمنصب ولاية العهد، وقالت إن ”قرار اختيار الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد صوت عليه 31 من 34 من أعضاء هيئة البيعة وهي أعلى نسبة على الإطلاق“.

ويعني ذلك أن 3 أعضاء من هيئة البيعة غيروا موقفهم من الأمير محمد بن سلمان خلال هذه الفترة الزمنية.

ويقول مراقبون إن هذا التغير في المواقف ربما يعود إلى أن الأمير محمد بن سلمان أثبت كفاءته خلال سنتين من تولي منصب ولي ولي العهد خصوصًا في إدارة رؤية السعودية 2030 والهادفة إلى تطوير اقتصاد المملكة.

 نظام هيئة البيعة

كان الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز وضع في 2006 آلية لضمان انتقال سلس للحكم في المملكة، عبر تأسيس هيئة البيعة الموكلة باختيار ولي العهد.

وتضم الهيئة 34 أميرًا من أبناء الملك عبدالعزيز وأحفاده، مهمتهم تأمين انتقال الحكم ضمن آل سعود لا سيما عبر المشاركة في اختيار ولي العهد.

والهيئة مكونة من أبناء الملك المؤسس. وينوب عن المتوفين والمرضى والعاجزين منهم أحد أبنائهم، يضاف إليهم اثنان من أبناء كل من أبناء الملك المؤسس يعينهما الملك وولي العهد.

وكان  الملك عبدالله أعلن في أكتوبر/تشرين الأول 2007 اللائحة التنفيذية التي تحدد آليات تطبيق نظام هيئة البيعة بعد عام من إصداره.

ووفقًا للائحة، يتمتع أعضاء الهيئة بعضوية مدتها أربع سنوات غير قابلة للتجديد إلا إذا اتفق إخوة العضو المنتهية ولايته على ذلك، وبموافقة الملك.

وبحسب نظام هيئة البيعة الصادر في أكتوبر/تشرين الأول 2006، توكل الهيئة إلى لجنة طبية مهمتها التأكد من أهلية الملك وولي عهده لإدارة الحكم.

وفي حال تقرير عدم الأهلية الدائمة، فإن ”مجلسًا مؤقتًا للحكم“ مشكلًا من خمسة أعضاء يتولى تصريف أمور الدولة، على أن تقوم الهيئة في غضون سبعة أيام ”باختيار الأصلح للحكم من أبناء الملك المؤسس“ عبد العزيز آل سعود.

ويقترح الملك على ”هيئة البيعة“ اسمًا أو اسمين أو ثلاثة أسماء لمنصب ولي العهد. ويمكن للجنة أن ترفض هذه الأسماء وتعين مرشحًا لم يقترحه الملك.

وإذا لم يحظ مرشح الهيئة بموافقة الملك، فإن ”هيئة البيعة“ تحسم الأمر بالغالبية في عملية تصويت يشارك فيها مرشحها ومرشح يعينه الملك، وذلك خلال مهلة شهر.

وكان تعيين ولي عهد السعودية، شأناً يخص عموم العائلة المالكة التي تقرر تولي المنصب بالتوافق مبدئيًا.

وتتخذ ”هيئة البيعة“ من الرياض مقرًا، ويرأسها أكبر أفراد العائلة المالكة سنًا. وتعقد اجتماعاتها العادية بحضور ثلثي الأعضاء، وتتخذ قراراتها بالغالبية وعبر التصويت السري.

وتتمثل مهمة الهيئة في ”المحافظة على كيان الدولة، وعلى وحدة الأسرة المالكة وتعاونها وعدم فرقتها، وعلى الوحدة الوطنية ومصالح الشعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com