كيف تمكن قصاص أثر من فك لغز جريمة حدثت قبل 28 عامًا في عرعر السعودية؟

كيف تمكن قصاص أثر من فك لغز جريمة حدثت قبل 28 عامًا في عرعر السعودية؟

المصدر: الرياض – إرم نيوز

نجحت شرطة منطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية قبل نحو 28 عاما في العثور على مرتكب جريمة بشعة راح ضحيتها قائد سيارة، وعمد الجاني إلى حرق الجثة داخل السيارة لتضليل الجهات الأمنية، إلا أن رجلا يدعى رمثان الشمري كان له الفضل الأكبر في الوصول إلى الجاني، فمن هو هذا الرجل وكيف ساعد الشرطة؟

قبل نحو 28 عاما، شهدت مدينة عرعر جريمة قتل بشعة، حين عثرت الجهات الأمنية آنذاك على جثة متفحمة داخل سيارة في إحدى المناطق الصحراوية، وبعد تحريات الجهات الأمنية في تعقب الجاني لم تتمكن من جمع الأدلة الكافية لحل الجريمة، فقررت الاستعانة بقصاص أثر.

وفشل قصاص الأثر هو الآخر بفك طلاسم الجريمة أو تحديد الحادث إن كان عرضيا أم جنائيا، حتى قامت الشرطة بالاستعانة بقصاص أثر آخر يدعى رمثان الشمري من محافظة رفحاء، وقد كان معروفا بفراسته وخبرته الطويلة في مجال عمله.

وتمكن الشمري بعد تقفي أثر موقع الجريمة، من ملاحظة آثار أقدام الجاني بجوارها، فأخذ يتتبعها، لمسافة 50 كلم برفقة رجال الشرطة، حتى وصلوا إلى مناطق البادية، وهناك بدأ الشمري بتفرس وجوه رجال تلك المنطقة حتى دل الشرطة على الجاني، فتم توقيفه وبعد التحقيق معه أقر بجريمته، بحسب صحيفة ”سبق“.

يذكر أن هذه الجريمة عدت أكثر الجرائم صعوبة التي سجلتها المنطقة الشمالية، واكتشفها قصاص الأثر، وذلك لافتقادها الأدلة الكاملة لشخصية الجاني، فضلا عن عدم توافر الأجهزة والتقنيات المساعدة آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com