واشنطن بوست: رغم حفاوة استقبال أوروبا.. ترامب مازال مشتاقًا للسعودية ومتأثرًا بزيارتها – إرم نيوز‬‎

واشنطن بوست: رغم حفاوة استقبال أوروبا.. ترامب مازال مشتاقًا للسعودية ومتأثرًا بزيارتها

واشنطن بوست: رغم حفاوة استقبال أوروبا.. ترامب مازال مشتاقًا للسعودية ومتأثرًا بزيارتها

المصدر: إسماعيل الحلو – ارم نيوز

أظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأثره بزيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية في لقاءاته المتتالية بعدها، مرددًا وصفها بـ“التاريخية“ و“غير المسبوقة“ والتي غيرت من وجه السياسة الخارجية الأمريكية لأعوام.

إذ أكد ترامب في الأيام التالية لزيارته للسعودية بعد أن ذهب إلى الضفة الغربية وإسرائيل أن القمة التي جمعته مع القادة العرب والمسلمين ”نبوءة للنصر على الإرهاب والسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين“.

وفي خطاب آخر يوم الخميس في بروكسل، حيث انتقد هناك قادة الناتو بسبب الإسراف في نفقات الدفاع، استذكر ترامب زيارته ”التاريخية“ للرياض، مرة أخرى، وتحدث متأثرًا عن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ووصفه بـ“الرجل الحكيم“.

ولاحظ مراقبون التباين المدهش بين الرياض وبروكسل، وهو الاحترام والابتسام الدائم لترامب في الرياض حيث رقص رقصة شعبية حاملاً السيف وشرب الكثير من القهوة العربية بالهيل، والعبوس والجلوس منفردًا في بروكسل بين حلفاء أمريكا التقليديين والمقربين.

وخلال وجوده في محطته الأخيرة قبل الرجوع لواشنطن يوم السبت، حضر اجتماعًا في صقلية مع قادة مجموعة الدول السبع ذات القوة الاقتصادية، وألقيت على مسامعه محاضرة، ”ضايقته“، عن التغير المناخي حسبما أشارت صحيفة واشنطن بوست.

وحسب الصحيفة، فإن الطريقة التي سيذكر بها التاريخ زيارة السعودية تعتمد بشكل مطلق على مدى الالتزام بالصفقات والوعود التي قطعت. إذ ستكون صفقة السلاح بقيمة 110 مليارات دولار مع السعودية هي الأكبر في تاريخ بيع الأسلحة الأمريكية على الإطلاق.

إضافةً لذلك، فإن الاستثمار السعودي الذي بلغ بالإجمال 270 مليار دولار، أو قد يصل إلى أكثر من 300 مليار دولار وفقًا لتصريحات عديدة من الإدارة الأمريكية، حتى الآن، لا تتعدى كونها تصريحات عن النوايا وما زالت تخضع للمفاوضات، رغم ادعاء ترامب بأن ”آلاف“ الوظائف قد كسبها الأمريكيون.

وقال جيرالد فيريشتاين، المتقاعد من وزارة الخارجية ومدير العلاقات الخليجية في معهد الشرق الأوسط في واشنطن: ”بشكل عام، كانت زيارة السعودية إيجابية جدًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com