السعودية

هكذا وقعت 200 خريجة سعودية بشهادات في الهندسة ضحية احتيال الجامعة
تاريخ النشر: 27 مايو 2017 9:09 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2017 9:09 GMT

هكذا وقعت 200 خريجة سعودية بشهادات في الهندسة ضحية احتيال الجامعة

فوجئت 200 خريجة من جامعة خاصة في جدة بالسعودية بعد تخرجهن بعدم اعتراف وزارة التعليم وهيئة المهندسين السعوديين بشهاداتهن أو اعتبارهن مهندسات ديكور، بحجة أن

+A -A
المصدر: جدة – إرم نيوز

فوجئت 200 خريجة من جامعة خاصة في جدة بالسعودية بعد تخرجهن بعدم اعتراف وزارة التعليم وهيئة المهندسين السعوديين بشهاداتهن أو اعتبارهن مهندسات ديكور، بحجة أن الجامعة التي تخرجن منها غير مرخص لها.

ورفضت وزارة التعليم، وفقًا لصحيفة عكاظ“، الاعتراف بشهاداتهن، كون الجامعة التي درسن بها غير معترف بها وغير مرخص لها ومصنفة كجامعة وهمية، فلجأن إلى هيئة المهندسين السعوديين، التي جاء ردها أنها ترفض تسجيلهن كمهندسات ديكور، لأن شهاداتهن الدراسية غير معتمدة من وزارة التعليم.

وأوضحت بعض الخريجات المتضررات، أن الجامعة استدرجتهن للتسجيل بتصريح مبدئي ومبنى جميل بشارع التحلية، ثم انتقلت بعد مدة إلى مبنى آخر قديم لا يحمل لوحة، اكتشفن لاحقًا أنه مقر معهد للغة الإنجليزية.

وكانت الجامعة بعد 3 سنوات من الدراسة قد أبلغت الخريجات أنها لم تنجح في استكمال التراخيص المطلوبة من وزارة التعليم، ومنحتهن خيار التحول إلى دراسة التصميم الداخلي في جامعة مرخص لها أنشأها المالك نفسه، وأن بعضهن وافقن على التحول. بحسب ما ذكرت الخريجات.

من جهته، قال مالك الجامعة، إن الخريجات المتضررات يعلمن أن الجامعة أجنبية ولم تحصل على ترخيص عندما سجلن فيها، وأنهن موقعات على إقرار بذلك، فيما أعرب عدد من المتضررات عن حسرتهن على السنوات التي ضاعت من أعمارهن، مطالبات الجهات المعنية بالتدخل لحل مشكلتهن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك