ما القضايا التي سيناقشها الملك سلمان وترامب في الرياض؟ – إرم نيوز‬‎

ما القضايا التي سيناقشها الملك سلمان وترامب في الرياض؟

ما القضايا التي سيناقشها الملك سلمان وترامب في الرياض؟
DOHA, QATAR - DECEMBER 9: Saudi Arabia's Crown Prince Deputy Prime Minister Salman Bin Abdulaziz Al-Saud attends the 35th session of the Supreme Council of the Gulf Cooperation Council (GCC) leaders in Doha, Qatar, on December 9, 2014. (Photo by Mohamed Farag/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: الرياض – إرم نيوز

قال الدكتور وحيد حمزة هاشم، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، إن قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأول زيارة خارجية له إلى الرياض، تؤكد الأهمية الإستراتيجية للمملكة بالنسبة للولايات المتحدة، ومنذ نهاية الحرب العالمية الثانية، الولايات المتحدة تعتبر الرياض شريكا استراتيجيا لها في جميع الجوانب العسكرية والاقتصادية والسياسية وحتى الثقافية.

وتابع حمزة، في تصريحات لوكالة ”سبوتنيك“ الروسية، اليوم الخميس، أن هذه الزيارة تعكس تلك الأهمية وتزيل البرود الذي طرأ على العلاقات السعودية الأمريكية في المراحل الأخيرة من عهد أوباما، ومن هنا يريد ترامب أن يؤكد تلك الشراكة وأن المملكة محور رئيسي من محاور السياسة الخارجية الإقليمية والدولية، هذا بجانب أن ترامب يريد تفهم القضايا الإقليمية والعربية، وعلى رأس تلك القضايا، المشكلة الإيرانية وتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية وبرامجها النووية.

وأضاف حمزة، ”أن تنظيم داعش يحتل قمة القائمة في جدول أعمال القمة القادمة، بالإضافة إلى الوضع السوري والليبي والفلسطيني، والقضية اليمنية، وكل تلك الملفات تتطلب التعاون الثنائي والجماعي لمواجهتها ووضع حلول لها، وفق ما ذكرت الوكالة الروسية.

وأشار حمزة، إلى أن السياسة الخارجية للحزب الجمهوري عادة ما تركز على المصالح القومية والإستراتيجية المتبادلة مع الدول الرئيسية في المنطقة، وأنه يعتقد أن الحراك الأمريكي في المنطقة والعالم يعكس الاهتمام الأمريكي بالقضايا الإقليمية للمنطقة لأنها ترى أنها ستؤثر مستقبلاً على أمن المنطقة والخليج عموماً، وهو ما سيؤثر بدوره على المصالح الأمريكية الإستراتيجية بالمنطقة.

وأوضح، أن لقاء ترامب- سلمان، سيبحث العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات التي تهم الجانبين، وستكون اليمن في مقدمة القضايا التي سيتم مناقشتها لأنها تمثل الحديقة الخلفية للمملكة، وأيضا تمثل العمق الاستراتيجي للسعودية ولبقية دول الخليج، لذا كان لزاماً على أمريكا والسعودية والخليج السعي ”لحلحلة“ تلك القضية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من هذا الشهر، إنه سيزور السعودية وإسرائيل هذا الشهر، في إطار جولته الخارجية الأولى، في خطوة تنم عن نيته الخوض مباشرة في دبلوماسية الشرق الأوسط المعقدة.

وأضاف ترامب أنه سيزور أيضا الفاتيكان أثناء رحلته إلى الشرق الأوسط أضيفت إلى جولة يحضر خلالها اجتماعا لحلف شمال الأطلسي في بروكسل في 25 مايو/ أيار وآخر لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في صقلية في 26 مايو/ أيار.

وقال مسؤولون بالبيت الأبيض إن ترامب سيستغل أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه لحشد الدعم للمعركة ضد “الإرهاب” بينما سيُظهر أن استراتيجيته “أمريكا أولا” تتسق مع الزعامة الأمريكية للعالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com