هل يستجيب الملك سلمان لمطالب موظفي المملكة بإعادة علاوة رواتبهم السنوية؟

هل يستجيب الملك سلمان لمطالب موظفي المملكة بإعادة علاوة رواتبهم السنوية؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تستقطب حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، أعداداً كبيرة من الموظفين السعوديين في القطاع العام الحكومي للمطالبة بإعادة صرف علاوة رواتبهم السنوية، بعد أن كشفت وزارة المالية أنها لن تصرف علاوة العام الهجري الجاري 1438.

وبدأت الحملة، بعد أن أنهت وزارة المالية السعودية الجدل الواسع الذي رافق القضية خلال الأسابيع الماضية، وقالت ”إن الأمر الملكي الكريم نص على إعادة المكافآت والبدلات لموظفي الدولة ولم يشمل العلاوات، والذي سيعاد لرواتب موظفي الدولة هو فقط المكافآت والبدلات“.

وتطالب الحملة التي تتخذ من موقع ”تويتر“ ساحة رئيسية لها، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار أمر ملكي جديد ينص صراحة على إعادة صرف العلاوة السنوية لهم بعد أن تم إيقافها استناداً لتفسير وزارة المالية للأمر الملكي الذي صدر الشهر الماضي بإعادة صرف البدلات والمزايا المالية التي تم إيقافها للموظفين.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين، جذب الوسم ”#العلاوه_السنويه_مطلبنا_ياملكنا“ أعداداً كبيرة من الموظفين السعوديين الذين يبلغ عدهم نحو 1.5مليون موظف حكومي ستتأثر رواتبهم من الآن وحتى التقاعد بسبب عدم إضافة علاوة العام الجاري إليها.

ويقول غالبية المشاركين في الحملة، إن الأمر الملكي الذي صدر الشهر الماضي ألغى الأمر الملكي السابق الذي قضى بوقف صرف البدلات والمزايا المالية والعلاوة السنوية، وأن عدم صرفها الآن مخالف لمضمون الأمر الملكي الجديد.

وينص القانون الخاص بالوظائف الحكومية في السعودية، على أن ينال كل الموظفين علاوة سنوية تضاف إلى راتبهم الأساسي في شهر محرم من كل عام هجري، والذي صادف هذا العام شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام 2016، ما تسبب بحرمانهم من إضافة تلك العلاوة، بسبب صدور أمر ملكي في سبتمبر/ أيلول الماضي، قضى بوقف صرف المزايا والبدلات والعلاوات للموظفين.

ومنذ صدور الأمر الملكي بإعادة صرف البدلات والمزايا والعلاوات للموظفين، في 22 نيسان/ أبريل الماضي، يطالب الموظفون السعوديون العاملون في القطاع الحكومي العام، بتوضيح من وزارتي المالية والخدمة المدنية حول العلاوة السنوية التي حرموا منها خلال فترة تطبيق إيقاف صرف البدلات، ليبدأوا حملتهم الجديدة بعد أن أكدت وزارة المالية عدم صرف العلاوة.

وتقول وزارة المالية السعودية، إن إعادة صرف البدلات والمزايا المالية للموظفين سيكون في نهاية شهر شعبان الجاري، وسيتم حسابها من يوم صدور الأمر الملكي القاضي بإعادة صرفها، ولن يتم الصرف على أساس رجعي من تاريخ إيقافها العام الماضي.

وكان ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد قال قبل أيام إن إعادة صرف البدلات للموظفين جاء بسبب تحسن الإيرادات العامة وانخفاض المصروفات وليس بسبب المطالب الشعبية الواسعة بإعادة صرفها.

مواد مقترحة