السعودية.. ”مجزرة“ الكتب تكشف عن علاقة رديئة بين الطلاب ومدارسهم

السعودية.. ”مجزرة“ الكتب تكشف عن علاقة رديئة بين الطلاب ومدارسهم

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

عادت ظاهرة إتلاف الكتب المدرسية في نهاية العام الدراسي في السعودية، إلى الواجهة مجددًا، مع قيام كثير من طلاب مدارس المملكة بإتلاف كتبهم وتمزيقها ورميها في الطرقات، في حادثة تتكرر سنويًا وتكشف عن علاقة غير ودية بين الطلاب ومدارسهم.

وفي نهاية كل عام دراسي، تمتلئ الشوارع والطرقات المحيطة بمدارس المملكة، بالكتب المدرسية والدفاتر والملخصات التي يقوم طلاب في المراحل الأولى والمتوسطة من التعليم بتمزيقها ورميها.

ويتجدد النقاش حول الظاهرة المنتشرة في غالبية مناطق المملكة مع نهاية كل عام دراسي، وسط تباين في آراء السعوديين حول أسباب تلك الظاهرة التي تعكس واقعًا سلبيًا للتعليم في البلاد وطرق حلها.

وتحفز مقاطع فيديو وصور صادمة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وتُظهر أعدادًا كبيرة من الكتب التالفة والممزقة حول المدارس، مثل تلك النقاشات التي يشارك فيها معلمون وتربويون ونخب ثقافية ودينية تريد أن تنتهي تلك الظاهرة السلبية في المملكة.

وعلى موقع ”تويتر“ في السعودية، اليوم الجمعة، جمع الوسم ”#طلاب_ابتدائية_يعبثون_بالكتب“ آلاف المغردين السعوديين الذين استفزهم مقطع فيديو يصور عشرات الطلاب أمام إحدى مدارس منطقة تبوك وهم يمزقون كتبهم ويرمونها على السيارات العابرة، فيما يُشبه الاحتفال بقرب انتهاء العام الدراسي.

وتتنوع الآراء في النقاش الواسع حول الظاهرة بين من يحمّل وزارة التعليم ومدارسها ومعلميها المسؤولية عن نظرة الطلاب السلبية للمدرسة، وبين من يحمّل الأسرة تلك المسؤولية، بينما يتفق الجميع على أنها ظاهرة سلبية تعكس مستوى متدنيًا للتعليم في البلاد، من خلال عدم قدرة مدارس المملكة على أن تكون مكانًا جاذبًا للطلاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com