السعوديات يحتفلن بتغيير حكومي يمهد لإلغاء بنود واسعة من نظام ولي الأمر

السعوديات يحتفلن بتغيير حكومي يمهد لإلغاء بنود واسعة من نظام ولي الأمر

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

شاركت عشرات آلاف السعوديات، اليوم الخميس، في احتفالات افتراضية عارمة تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة التي أعلنت رسمياً عن إجراء تغييرات في نظام ولي الأمر المفروضة على النساء.

وبعد ساعات قليلة من تأكيد هيئة حقوق الإنسان الحكومية في المملكة، اليوم الخميس، صدور أمر سامي من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز يتضمن تغييرات في نظام الولاية، هيمنت تلك التغييرات وتفاصيلها على غالبية مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين، شارك مؤيدو رفع القيود التي يفرضها نظام ولي الأمر على النساء ومعارضو رفعها على حد سواء، ضمن هاشتاغ ”#تمكين_المراه_بلا_ولي“ الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم تفاعلاً على ”تويتر“ في السعودية ودخل في القائمة العالمية بسبب العدد الكبير للمغردين فيه.

ونص الأمر السامي الذي جاء على شكل تعميم حكومي، على إلزام جميع مؤسسات البلاد بتقديم الخدمات للمرأة دون طلب موافقة ولي أمرها ما لم يكن لدى تلك المؤسسات سند نظامي بذلك، وحصر جميع الاشتراطات التي تتضمن طلب الحصول على موافقة ولي أمر المرأة لإتمام أي إجراء أو الحصول على أي خدمة مع إيضاح أساسها النظامي والرفع عنها في مدة لا تتجاوز 3 أشهر من تاريخ صدور الأمر.

ورغم أن التعميم الجديد لا يلغي نظام الولي بشكل كامل كما تأمل كثير من السعوديات، إلا أنه سيمنع مؤسسات المملكة من طلب موافقة ولي أمر المرأة ما لم يكن لدى المؤسسة ما يثبت ذلك بشكل رسمي في نظامها الداخلي الذي قد يتم إلغاؤه أيضاً أو تعديله بعد 3 أشهر، عندما تتم مناقشته مرة أخرى في مجلس الوزراء السعودي.

وتقول كثير من الناشطات السعوديات إن الأمر السامي الجديد يمهد لتغييرات أوسع في نظام الولاية الذي يلزم المرأة حالياً بالحصول على موافقة ولي أمرها، سواء كان أباً أو أخاً أو زوجاً أو حتى ابناً، لأجل السفر أو الزواج أو حتى العمل في بعض القطاعات أو الحصول على رعاية صحية في بعض الأحيان أو استئجار شقة أو رفع دعاوى قضائية أحياناً.

وجاء الأمر السامي الذي سبق لـ ”إرم نيوز“ نشره في 24 نيسان/أبريل الماضي استناداً إلى وثيقة مسربة تحمل توقيع الملك سلمان وتاريخ تاريخ 17 نيسان/أبريل الماضي، جاء بالتزامن مع مرور 300 يوم على انطلاق حملة نسائية مازالت مستمرة حتى الآن وتطالب بإسقاط الولاية المفروضة عليهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com