فيديو.. محمد بن سلمان: سنلجأ للتقشف في هذه الحالة وضبط الميزانية أصبح أدق

فيديو.. محمد بن سلمان: سنلجأ للتقشف في هذه الحالة وضبط الميزانية أصبح أدق

المصدر: الرياض - إرم نيوز

أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد السعودي، أن المملكة سوف تضطر لاتباع سياسات تقشف إذا اقتضت الظروف ذلك، مؤكداً أن ضبط الميزانية السعودية حالياً بات أفضل من ذي قبل.

وقال في تصريحات متلفزة اليوم الثلاثاء: ”لو نظرنا لميزانية 2017 سوف نجد أن الإيرادات غير النفطية تقريباً تضاعفت في هذه السنوات، ففي السنتين الماضيتين زادت من 111 مليار تقريباً إلى ما يقارب 200 مليار ريال سعودي“.

وقال ولي ولي العهد السعودي: ”أعتقد أن رؤية 2030 حققت إنجازات كثيرة جداً، حيث نجد أن نسبة العجز أقل مما توقعه جميع المحللين سواءً في الداخل أو الخارج لعام 2015 ولعام 2016“.

وأكد الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة مع الإعلامي داوود الشريان، أن ضبط الميزانية أصبح أدق بكثير من الميزانية في آخر سنة، حيث كان ينفق ما يزيد فيها عن 25 % إلى 45 % بينما الآن ينفق فيها فقط أقل من 10%، وكل هذه إنجازات على 50 ألف قدم“.

وتابع ولي ولي العهد قائلاً: ”أيضاً لو ننظر إلى انخفاض أسعار النفط في الثمانينات وانخفاض أسعار النفط في التسعينات وانخفاض أسعار النفط في 2009 نرى أن المؤشرات الرئيسية الاقتصادية مثل مؤشر البطالة تأثرت بتلك الانخفاضات الحادة، حيث ارتفع مؤشر التضخم بشكل كبير جداً، ومؤشر الاستثمار انخفض بشكل قوي جداً، بينما في الأزمة هذه انخفضت أسعار النفط بشكل حاد جداً لم يشهده تاريخ المملكة العربية السعودية وبشكل متسارع جداً حتى وصل إلى 27 دولاراً في فترة وجيزة، واستمر منخفضا مدة سنة وما يزيد عن سنة“.

ومضى قائلاً: ”الحمدلله بفضل الله ثم بفضل توجيهات المقام الكريم وعمل الجهات الحكومية والمسؤولين والموظفين الحكوميين استطاعوا أن يحافظوا على الكثير من المؤشرات دون أن تتأثر سلباً، فالبطالة تم المحافظة عليها ولم تتأثر بشكل سلبي قوي، التضخم لم يتأثر بشكل سلبي قوي مثلما الحالات التاريخية التي مررنا بها في السابق، مؤشر الاستثمار لم يتأثر بشكل قوي واستمر مؤشر النمو على الـ GDB ، صحيح أنه أقل من المعدل العالمي لكن لم ندخل في مرحلة انكماش للاقتصاد السعودي، الآن هذه البرامج التي سوف تُطلق سوف يبدأ أثرها يظهر في آخر 2017 وسوف نجد أثرها بشكل قوي جداً من عام 2018 و 2019 على كل هذه المؤشرات الاقتصادية الرئيسية“.

وقال: برامج الرؤية تنقسم الى ثلاث دفعات، دفعة إلى 2020، ودفعة إلى 2025، ودفعة إلى 2030 ، هذه برامج تنفيذية بأهداف واضحة وبطريقة واضحة ، لتحقيق الرؤية، وما أطلق يوم الأحد الماضي هي بقية برامج الرؤية الى 2020 ، بحيث نتفرغ بقية عام 2017م ، وفي الأعوام – 2018-2019- 2020- لتحقيق هذه البرامج.

وأوضح أنه ”سبق أن أُطلق برنامجان ( برنامج التحول الوطني ) و(برنامج التوازن المالي 2020 ) لاننا نسابق الزمن، لا نريد أن نتأخر، وفي نفس الوقت نريد أن نعمل بشكل احترافي وعالٍ جداً ، وكان القرار المتخذ أن أي برنامج جاهز للإطلاق يطلق مباشرة والبقية تأتي تباعاً“.

ونوه الأمير محمد:  يوم الأحد الماضي حددت عشرة برامج الى 2020 سوف تعمل الجهات الحكومية والجهات المختصة من خلال مجالس هذه البرامج ، ويرأس كل مجلس وزير من وزراء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية للإعداد لها في الأشهر القادمة ، ويتوقع إطلاقها تباعاً في الستة أشهر المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com