إجازة مع الأهل للسجناء الخطرين في السعودية – إرم نيوز‬‎

 إجازة مع الأهل للسجناء الخطرين في السعودية

 إجازة مع الأهل للسجناء الخطرين في السعودية

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

منحت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس، عددًا من السجناء الخطرين الذين انتهت محكوميتهم ومازالوا محتجزين في مركز للمناصحة يقدم برامج توعية دينية واجتماعية، إجازة مدة 10 أيام يقضونها بين عائلاتهم قبل أن يعودوا مجددًا إلى المركز الذي تديره الوزارة.

وقال المتحدث الأمني للوزارة، اللواء منصور التركي، إن الوزارة منحت المستفيدين من فرعي مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية في الرياض وجدة، إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني التي تبدأ من يوم غد الجمعة لمدة عشرة أيام.

ولم يكشف اللواء التركي في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن عدد الأشخاص الذين سيفرج عنهم مؤقتًا أو التهم التي سجنوا بسببها، لكنها درجت على منح نزلاء مركز المناصحة إجازات مؤقتة في المناسبات والأعياد كي يكونوا بين عائلاتهم.

ويختص مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة، الذي يشرف عليه خبراء نفسيون واجتماعيون ودعاة شرعيون، في مناصحة ومراجعة أفكار الأشخاص الذين يميلون لتأييد الجماعات والأفكار التي توصف بأنها متطرفة أو متشددة مثل تنظيم القاعدة، بهدف إقناعهم بالتراجع عن أفكارهم السابقة وإعادة دمجهم في المجتمع من جديد قبل إطلاق سراحهم.

وأطلق المركز بالفعل في وقت سابق من الشهر الجاري، سراح 161 نزيلاً من فرعيه بالرياض وجدة، وهم دفعة من عدة دورات نفذها المركز منذ انطلاقه في العام 2006، تتضمن مجموعة من البرامج الشرعية والاجتماعية والنفسية والتاريخية والأمنية المكثفة، ودورات علمية ورياضية وفنية ومهنية وندوات ومحاضرات متنوعة.

ويتابع المركز الذي يحظى بسمعة دولية مرموقة بعد نجاحه في تخريج أعداد كبيرة من المتطرفين وقد تراجعوا عن أفكارهم، حياة من تخرجوا من المركز، إذ يخضعون لبرنامج الرعاية اللاحقة الذي يهدف إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي من خلال توفير فرص عمل لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com