جدل واسع في السعودية حول انتحار خادمة بعد عملها 3 سنوات من دون راتب (صور) – إرم نيوز‬‎

جدل واسع في السعودية حول انتحار خادمة بعد عملها 3 سنوات من دون راتب (صور)

جدل واسع في السعودية حول انتحار خادمة بعد عملها 3 سنوات من دون راتب (صور)
(FILE) Brazilian Cassia Mendes, who has been working as a housekeeper for more than 20 years, cleans a house in Sao Paulo, Brazil on Februrary 19, 2012. Brazil enacted on April 2, 2013 a constitutional amendment to grant domestic workers health insurance and other benefits enjoyed by other workers. In this huge South American country, 6.1 million women are domestic helpers, representing about 15 percent of the country's female labor force, according to a 2011 survey by the country's National Statistics Bureau IBGE. AFP PHOTO/Yasuyoshi CHIBA (Photo credit should read YASUYOSHI CHIBA/AFP/Getty Images)

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أشعلت قصة خادمة إندونيسية كانت تعمل في السعودية، قبل أن تنتحر في المنزل الذي تعمل فيه، جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم السعوديون العائلة بالتسبب في انتحار خادمتهم بعد  حرمانها من راتبها الشهري لمدة 3 سنوات.

ووصلت القصة إلى مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق تداول صورة لرسالة طويلة في أحد تطبيقات التراسل على الهواتف الذكية، تروي كاتبتها قصة الخادمة وكيف انتحرت دون أن تعرف الأسرة السعودية سبب انتحارها.

ويقول مغردون سعوديون بموقع ”تويتر“: إن ”الأسرة هي من تسبب بدفع الخادمة للانتحار من خلال حرمانها من راتبها الشهري لمدة 3 سنوات“، وهو ما ذكرته صاحبة المنزل في رسالتها التي قالت فيها إنها لم تكن تعطي الخادمة راتبها شهريًا باتفاق مسبق بينهما.

وتقول صاحبة المنزل أيضًا، في رسالتها، إنها كانت تجمع رواتب الخادمة شهريًا في أحد البنوك، على أن تسلمها لها دفعة واحدة عندما تقرر ترك المنزل نهائيًا، كي تضمن بقاء الخادمة وعدم هربها، كما بينت أن الخادمة حاولت عدة مرات الحصول على رواتبها دون جدوى.

ووجدت القصة صدى واسعًا على موقع ”تويتر“، حيث تفاعل آلاف المغردين السعوديين مع الوسم ”#انتحار_خادمة_بعد_ثلاث_سنوات_بدون_راتب“ مطالبين بفتح تحقيق في حادثة الانتحار التي جرت في وقت لم تحدده كاتبة الرسالة.

وتعرضت الأسرة لانتقادات لاذعة من قبل المغردين السعوديين، وبينهم نخب ثقافية ومشاهير، اعتبر بعضهم ما جرى مع الخادمة جريمة قتل تستوجب محاسبة المسؤولين عنها، لا سيما أن الأسرة لم ترسل رواتب الخادمة بعد انتحارها لذويها، بل خصصتها للأعمال الخيرية كما ادعت كاتبة الرسالة.

ولم يتسن لـ ”إرم نيوز“ الحصول على تعقيب فوري من السفارة الإندونيسية في السعودية للتأكد من صحة القصة ومصير الخادمة، لتبقى في إطار الشكوك لحين تدخل جهات رسمية سعودية أو إندونيسية لتوضيحها وإنهاء الجدل الحاصل حولها.

وتعتمد الأسر السعودية بشكل كبير على الخادمات المنزليات، وتقدر أعدادهن بأكثر من مليون خادمة آسيوية وإفريقية، يتورط بعضهن بارتكاب جرائم في الأسر التي يعملن لديها، أو يقدمن على الهرب أو الانتحار لعدة أسباب من بينها ظروف عملهن في المنازل، أو قدومهن للعمل في السعودية بوظائف عامة قبل أن يتفاجأن بأنهن خادمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com