السعودية

سعودي أراد إنقاذ جيرانه من حريق فدفع ثمن تضحيته غاليًا
تاريخ النشر: 16 مارس 2017 13:27 GMT
تاريخ التحديث: 16 مارس 2017 13:27 GMT

سعودي أراد إنقاذ جيرانه من حريق فدفع ثمن تضحيته غاليًا

انتهت تضحية مالك عمارة سعودي في مكة المكرمة  نهاية مفجعة بعد أن أنقذ مستأجري عمارته من حريق شب فيها، إلا أنه لم يتمكن من إنقاذ عائلة. واندلع حريق بالطابق الثاني

+A -A
المصدر: مكة المكرمة – إرم نيوز

انتهت تضحية مالك عمارة سعودي في مكة المكرمة  نهاية مفجعة بعد أن أنقذ مستأجري عمارته من حريق شب فيها، إلا أنه لم يتمكن من إنقاذ عائلة.

واندلع حريق بالطابق الثاني للعمارة، فهرع مالك العمارة عبدالله الإحيوي وابنه لإنقاذ قاطنيه وإخراجهم، لكن الأدخنة السامة كانت قد انتشرت ووصلت إلى والدته المسنة وابنته عبير اللتين لقيتا مصرعهما في الدور الثالث المخصص لسكنهم، فضلا عن إصابة ابنته الأخرى غدير.

ورغم محاولات عبدالله وابنه العودة إلى مقر سكنهما بعد فراغهما من إنقاذ الجيران، إلا أنهما لم يتمكنا من الصعود إلى الدور الثالث نتيجة سرعة اشتعال النيران، ما ترتب عليه إعاقة سرعة الوصول إلى الفقيدتين.

وبحسب صحيفة ”الوطن“، رفضت الابنة عبير الهروب من المنزل إلى أعلى العمارة والتخلي عن جدتها المسنة وظلت تحتضن جدتها حتى توفيتا معا.

وذكرت الصحيفة أن مالك العمار لم يستطع العودة إلى منزله بعد وفاة والدته وابنته، وانتقل للإقامة مؤقتا في أحد فنادق مكة مع من تبقى من أفراد عائلته، للتخفيف على نفسه وذويه مصابهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك