إيران تستخدم الحوار مع السعودية وسيلة لإنقاذ الحوثيين

إيران تستخدم الحوار مع السعودية وسيلة لإنقاذ الحوثيين

المصدر: طهران- إرم نيوز

اعتبر مستشار رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن حوار بلاده مع السعودية مرهون بوقف الحرب في اليمن وتدخلها بالبحرين، في إشارة إلى المطالبة بوقف الهجمات التي يشنها التحالف العربي بقيادة المملكة ضد الحوثيين وحلفائهم من أنصار علي عبد الله صالح.

وقال عبد اللهيان في مقابلة تلفزيونية مع قناة ”اللؤلؤة“ التابعة للمعارضة البحرينية التي تبث من بيروت ”إذا أوقفت السعودية جرائمها في اليمن وتدخلها في البحرين فإن طهران مستعدة للتعاون مع الرياض لحل مشاكل المنطقة“ على حد قوله.

وأضاف أن ”السعودية تورطت في الهجوم على اليمن ولولا الدعم الأمريكي لها لما كانت قادرة على بدء العدوان“.

وزعم إن ”واقع الساحة في البحرين يظهر أن السعودية تتدخل بأعلى المستويات، والتبيعة غير المنطقية ستضر بالعائلة الحاكمة في المنامة بشكل كبير“، مشيراً إلى أن ”الوصول لحل سياسي شامل في البحرين أصبح معقداً“.

ودعا المسؤول الإيراني الشيعة في البحرين إلى مواصلة ما أسماه بـ“الحراك الشعبي ضمن الأساليب الديمقراطية السلمية“، مدعياً أن ”استمرار هذا الحراك يزعج النظام وسيحقق النتائج“.

وطالب حسين أمير عبد اللهيان الحكومة البحرينية بعدم اللجوء إلى الحلول الأمنية والبدء بحوار مع المعارضة التي يقودها الشيعة لتسوية الأزمة التي اندلعت في فبراير 2011 وتحظى بدعم من طهران.

ونفى عبد اللهيان ”الأدلة التي أظهرت السلطات البحرينية عن تدخل طهران في الشؤون البحرينية“، مضيفاً ”نحن لا نتدخل في الأمور الداخلية للبحرين وإن كان لنا تدخل لكان الوضع فيها بشكل آخر، وهو ما أكده المرشد الأعلى علي خامنئي“.