السعودية

تعرّف على أحدث وأغرب طريقة لتهريب المخدرات في السعودية
تاريخ النشر: 11 مارس 2017 18:03 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2017 18:03 GMT

تعرّف على أحدث وأغرب طريقة لتهريب المخدرات في السعودية

رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المختصة لمكافحة تهريب وتعاطي المخدرات، ما زالت السعودية، أكبر بلد خليجي، هدفًا لعصابات الاتجار العالمية التي تبتكر باستمرار طرقًا جديدة للتهريب.

+A -A
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشف رجال التفتيش في أحد مطارات السعودية، عن واحدة من أغرب عمليات تهريب المخدرات في المملكة، بعد أن لجأ أحد المسافرين لطريقة حديثة وربما غير مسبوقة لتمرير بضاعته.

فقد استعان عامل باكستاني، وفد إلى المملكة عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة، بملابس الإحرام لإخفاء كمية من المخدرات، لكن تلك الحيلة رغم غرابتها لم تكن هي سبيله الوحيد للتحايل على أجهزة التفتيش في المطار، إذ لجأ العامل الباكستاني، الذي حاول إيهام رجال المطار أنه قدم للمملكة بهدف أداء العمرة، إلى خلط مادة الميثافيتامين المخدرة مع الماء، ومن ثم تشريب السائل الناتج في ملابس الإحرام ومناشف أخرى كانت معه، وتنشيفها ووضعها في حقيبة السفر فيما يعرف بعملية التشبع.

وقالت صحيفة ”مكة“ السعودية، إن المراقب الجمركي في المطار لاحظ زيادة وزن ملابس إحرام الوافد الموجودة في حقيبته عن مثيلاتها، فدقق في تفتيشه أكثر مستفيدًا من تنبيه مسبق للمديرية العامة لمكافحة المخدرات، يقول إن وافدًا أجنبيًا بمهنة عامل، يعتزم تهريب كمية من المخدرات بطريقة مبتكرة.

واكتشف رجال الجمارك في المطار بعد التدقيق على أمتعة الراكب، أن ملابس الإحرام التي بحوزته تزن 1945 جرامًا، بينما الوزن المتعارف عليه ألف جرام أو أقل، في حين بلغ وزن مناشف أخرى 2330 جرامًا.

وأثبت التقرير الكيميائي  احتواء ملابس الإحرام والمناشف على مادة الميثامفيتامين المخدرة بالفعل، ليتم احتجاز الوافد ومن ثم ضبط  مُستقبِل الكمية المخدرة في محافظة جدة.

ورغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المختصة لمكافحة تهريب وتعاطي المخدرات، والعقوبات التي تفرضها على تجار المخدرات والتي تصل حد الإعدام، ما زال أكبر بلد خليجي هدفًا لعصابات الاتجار العالمية التي تبتكر باستمرار طرقًا جديدة للتهريب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك