الشورى السعودي: الأجانب يرحلون بأموالنا والسعوديون يدفعون ثمن إخفاق الوافدين

الشورى السعودي: الأجانب يرحلون بأموالنا والسعوديون يدفعون ثمن إخفاق الوافدين

المصدر: متابعات

تداولت صحف محلية سعودية، اليوم الخميس، نقاشات مجلس الشورى السعودي الخاصة بأداء وزارة الاقتصاد والتخطيط، والانتقادات التي وجهت من قبل بعض أعضاء المجلس لأداء الوزارة.

ووفق ما ذكرته صحيفة ”المدينة“ السعودية، فقد وجه أعضاء مجلس الشورى انتقادات لاذعة لوزير الاقتصاد والتخطيط، وكذلك أداء الوزارة في تنفيذ الخطط التي وضعتها للوزارات والقطاعات التابعة لها، مرتكزين في انتقاداتهم على تزايد البطالة والهبوط المستمر في الاقتصاد، ودور الوافدين في ذلك، حيث قال بعض الأعضاء في المجلس: ”الأجانب يرحلون بأموالنا“.

وتساءل عضو مجلس الشورى فهد بن جمعة عما تحقق بشأن استراتيجية برنامج التحول الوطني، قائلا: ”لماذا ارتفعت البطالة بين السعوديين إلى 12.1% هل هذا سوف يستمر، ولماذا هبط النمو الحقيقي للاقتصاد إلى 4.1%“، مضيفاً: ”المواطن يستحق الكثير منا وتقديم ما هو أفضل كمّا وكيفيا والأجانب سوف يرحلون بأموالنا وسوف ندفع قيمة إخفاقاتهم“.

وذكر عضو المجلس عطا السبتي أن تقرير الوزارة، لم يتضمن معلومات عن الجهود المبذولة لتنويع مصادر الدخل، مشيرا إلى أن التقرير وخطط التنمية المتلاحقة لم تتوقع وجود أزمة في الإسكان أو القبول في الجامعات.

انتقادات أداء مصلحة الزكاة

ونقلت الصحيفة السعودية انتقادات بعض أعضاء مجلس الشورى لأداء مصلحة الزكاة والدخل في تحصيل الزكاة، حيث قالت الدكتورة جواهر العنزي إن ”حجم الودائع داخل البنوك السعودية تفوق الترليون ريال وهذا الرقم لوحده لو اقتطعت منه نسبة الزكاة لحل مشكلة الفقر دون أن تنفق الحكومة مزيدا من الأموال، ماذا لو استطاعت هيئة الزكاة بقوة القانون كشف الأرصدة للمؤسسات والأفراد والاطلاع على الدخل والتحري عن الأموال المكنوزة داخل وخارج المملكة هل سيبقى بيننا فقير؟“.

وناقش مجلس الشورى كذلك، تقرير صندوق الموارد البشرية، حيث تساءل عضو المجلس الدكتور فيصل آل فاضل عن جدوى استثمارات الصندوق بالرغم من حاجة السوق للسيولة المالية، وطالبت عضو المجلس الدكتورة نورة المري بأن يتعاون الصندوق مع هيئة توليد الوظائف وفتح خيارات جديدة لعمل المرأة، كما اقترح عضو المجلس الدكتور عبدالعزيز الحرقان أن تكون استثمارات الصندوق تتمثل في إنشاء شركات لإيجاد وظائف بدلا من الاستثمار في السندات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com