بعد اشتهاره بتحريم الاختلاط.. الداعية السعودي ”الفوزان“ يبرر حضوره حفلًا مختلطًا بإسبانيا

بعد اشتهاره بتحريم الاختلاط.. الداعية السعودي ”الفوزان“ يبرر حضوره حفلًا مختلطًا بإسبانيا

المصدر: الرياض – إرم نيوز

أثار مقطع فيديو ظهر فيه الشيخ السعودي عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء، الشهير بتحريمه الاختلاط والتبرج، وهو يرتدي بذلة في حفل مختلط بإسبانيا ويتسلم جائزة بوجود امرأة تلبس ملابس غير محتشمة جدلا كبيرا في المملكة.

وأوضح الفوزان في مقطع فيديو، أن هذا الحفل يعود إلى عام 2014، وكان بمناسبة فوز قناة ”قرطبة العالمية“ الناطقة بالإسبانية بجائزة الإكليل البلاتيني، وهي أكبر جائزة إعلامية في العالم، وأنه كان لابد من تسلم الجائزة لدورها في تعزيز جسور التواصل الحضاري بين الثقافات. بحسب موقع ”أخبار 24“.

وقال إنه اشترط على على مدير هيئة الجائزة قبل الحفل أن يجلس في الصف الأول وتكون طاولته في المقدمة ”حتى لا يشاهد المنكرات“، وألا يكون هناك أي موسيقى، ووافق على اشتراطه، لكنه فوجئ عند استلامه الجائزة بوجود امرأة تقوم بتسليمها؛ ما جعله يطلب من مدير هيئة الجائزة تسلمها وتسليمها له.

ووصف الفوزان من هاجموه بـ“المغرضين“ وأنهم نشروا صوراً مزورة ومقاطع فيديو مجتزأة أشكلت على الناس، مشيراً إلى أن القاعدة الشرعية تقول ”إنه إذا تعارضت المصالح والمفاسد، ترتكب المفسدة الصغرى لتحصيل المصلحة الكبرى مع إنكارنا لما نراه من منكرات ابتلينا بها في قلوبنا“.

لكن مغردين سعوديين عبر موقع التواصل ”تويتر“ لاموا الفوزان من خلال هاشتاغ #انصاف_الفقيه_عبدالعزيز_الفوزان وهاشتاغ #عبدالعزيز_الفوزان_والاسبانيات، معبرين عن استيائهم من سلوكه، وعلق ”الكريك“ على كلامه بقوله: ”الخوف أن تكون قاعدته الشرعية مدخلآ لهيئة الترفيه فالمفسدة الصغرى مدخل لهم لترفيه الشعب وهي“الكبرى“.

ورأى ”احدهم“: ”ما أصدق من ينكر عليّ الاختلاط وعنده سائق يودي أهله ويجيبهم في خلوة محرمه“.

وأيدت ”سماء“: ”كان الأولى بفقيهكم أن يكون رجلا ذا مبدأ يمتنع عن الحضور والجائزة ستصله إلا إن مشيختكم يعشقون الظهور والوجاهة“.

لكن فريقا دافع عن مبررات الفوزان، حيث قال ”آر“: ”الرجل في بلاد أجنبية! تبونه ياخذ السيف ويقول تغطوا!! خير اذا انكر شيئا عندنا !فهذا طبيعي لأننا منشأ الإسلام“.

وأوضح ”عادل العنزي“: ”الفوزان ماهو بحاجه للانصاف من أحد علمه وأعماله هي من تنصفه .. الله يجزاه خيرا ويكثر من أمثاله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com