حسني مبارك ما يزال ”قيد الحبس“ ولا صحة لطلبه السفر للسعودية

حسني مبارك ما يزال ”قيد الحبس“ ولا صحة لطلبه السفر للسعودية

المصدر: محمد علاء - إرم نيوز

نفى يسري عبدالرازق محامي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك ما نُشر بإحدى الصحف اللبنانية نقلًا عن مصادر بشأن طلب موكله من السلطات السعودية السفر إلى أراضيها لأداء مناسك الحج.

وأوضح عبدالرازق في تصريح لـ ”إرم نيوز“ أن مبارك الذي حصل قبل أيام على حكم نهائي ببرءاته من تهمة قتل متظاهري ثورة الخامس والعشرين من يناير لم يطلب مغادرة البلاد وأن طلب أداء مناسك الحج أو العمرة يقدَّم إلى السلطات المصرية للنظر فيه وليس إلى السعودية.

وأشار إلى أن وضعه السياسي والعسكري السابقين يضعان قيودًا على خروجه من البلاد على الرغم من عدم وجود عائق قانوني أمامه بعد انتهاء كل القضايا التي يحاكم فيها وانقضاء مدة العقوبة بالحبس 3 سنوات في القضية المعروفة إعلاميًا باسم القصور الرئاسية.

ونقلت صحيفة ”المصري اليوم“، مساء الاثنين عن فريد الديب قوله إن ”الرئيس الأسبق مازال في حكم الحبس في إطار القضية المتهم فيها بقتل المتظاهرين في الـ 25 من يناير، والتي حصل فيها على حكم بالبراءة، لكن الصيغة التنفيذية لحكم الإفراج عنه لم تخرج حتى الآن“.

وكانت وسائل إعلام عربية وسعودية تناقلت تقريرًا أوردته صحيفة ”الأخبار“ اللبنانية الموالية لحزب الله، عن أن مبارك طلب زيارة السعودية، متحدثة عن تفاصيل مزعومة نقلتها عن مصادر مجهولة.

وكانت مصادر سعودية شككت في وقت سابق في اتصال مع ”إرم نيوز“ في صحة هذه التقارير، مستغربة نقلها من قبل الصحيفة اللبنانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com