القضاء السعودي ينهي قضية طائرة المخدرات الشهيرة بعقوبات مشددة

القضاء السعودي ينهي قضية طائرة المخدرات الشهيرة بعقوبات مشددة

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

أغلق القضاء السعودي، قضية طائرة المخدرات الشهيرة، بإصداره أحكامًا نهائية بالسجن والجلد المشدد على المدانين في القضية التي وصفت بالأغرب والأخطر في عالم تهريب المخدرات، وتمثلت في تهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى نزلاء سجن بريمان في جدة باستخدام طائرة ذات تحكم عن بعد.

وأيدت محكمة الاستئناف أخيرًا أحكامًا تقضي بالسجن 34 عامًا والجلد 3400 جلدة لخمسة أفراد أدينوا بالشبهة القوية في القضية التي وقعت عام 2014، فيما قضت المحكمة بإعادة محاكمة متهم لبناني تمثل دوره في بيع طائرات شراعية لزعيم العصابة وثبوت علاقته بالعصابة، بعدما قبلت طعنه ضد حكم بسجنه عشر سنوات.

وقضت الأحكام بسجن زعيم المجموعة 15 عامًا و1500 جلدة، والسجن بمدد (3، 8، 4، 4) سنوات مع الجلد (800 ،300 ،400 ،400) جلدة على بقية أفراد العصابة ومصادرة الأجهزة المستخدمة في الجريمة وهي الطائرة الشراعية وأجهزة هواتف نقالة.

كما شمل التأييد حكمًا ببراءة رجلي أمن من منسوبي السجون من تهمة المشاركة في الجريمة، وبالتالي تم رفض طلب الادعاء السابق الذي وصف الأحكام عند صدورها بصورة ابتدائية من قبل دائرة القصاص والحدود في المحكمة الجزائية في جدة في سبتمبر/ أيلول الماضي بالرحيمة وطالب بتطبيق حكم القتل تعزيرًا على زعيم العصابة لتعدد سوابقه وتغليظ العقوبة على البقية.

ونقلت صحيفة ”عكاظ“ المحلية، اليوم الاثنين، عن مصادر، توقّعها بأن تبدأ إعادة محاكمة المقيم اللبناني في الأيام المقبلة بعد إدانته بالمشاركة في الجريمة من خلال طائرات شراعية دون ترخيص وثبوت وجود علاقة بينه وبين زعيم العصابة وبالتالي مشاركته في عملية تهريب المخدرات، إذ إنه هو من جلب وباع الطائرة الشراعية لزعيم العصابة وثبت وجود اتصالات بينهما قبل التهريب بساعات.

وكان المتهم اللبناني أقر في التحقيقات بأنه باع لزعيم العصابة 13 طائرة خلال ثمانية أشهر، كما أقر بتسليمه الطائرات لشقيق المتهم الذي يحوّل قيمتها إلى حسابه الخاص في عاصمة خليجية، وبعض الأحيان يتم استيرادها من أمريكا، وتقدر قيمتها بمبلغ 6200 ریال سعودي، إلا أنه برر سبب البيع باعتقاده أن المتهم سيتاجر بها.

وبانتهاء محاكمة المقيم اللبناني، تغلق السعودية قضية التهريب الشهيرة التي حدثت قبل ثلاثة أعوام، عندما وصلت 1997 حبة كبتاغون، و115 غرام حشيش إلى داخل سجن بريمان، بواسطة طائرة تعمل بالتحكم عن بعد، إذ هبطت الطائرة على سقف أحد عنابر السجن رقم (807 ) بقسم الإصلاحية، بعدما استطاع شقيقا زعيم العصابة التحكم بالطائرة وإنزالها عليهما، ليتعامل معها سجين يعمل كبائع، بينما يسترد سجناء آخرون الطائرة من السقف، لكن مشاهدة أحد حراس السجن هبوط الطائرة على الأرض، كشف المحاولة، وأطلق الحارس الصافرة لتنبيه الحرّاس الأرضيين الذين تمكنوا من كشف العملية.

وكانت الأجهزة الأمنية ضبطت مع أفراد العصابة حقائب مليئة بالأموال بلغت أكثر من 200 ألف ریال وضبط حقيبتين ودفترين وورقة مدون فيها أسماء وأرقام لمبالغ مالية وكميات من المواد المخدرة تدل على تواصل متهمين مع كبار مروّجي المخدرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com