سعوديون يكملون مشروعاً للإسكان من جيوبهم.. والسجن ينتظر البعض منهم

سعوديون يكملون مشروعاً للإسكان من جيوبهم.. والسجن ينتظر البعض منهم

المصدر: متابعات

أكد ”بعض المستفيدين“ من برنامج ”قرض وأرض“ السعودي، الواقع شمال العاصمة الرياض والذي أطلق قبل عامين، أنهم قاموا ببناء الوحدات السكنية من ”جيوبهم“ بعد أن اتفقوا مع ”الإسكان“ على أن تتم إعادة أموالهم فيما بعد، وهو ”مالم يحدث“.

وذكر المستفيدون من البرنامج لموقع ”سبق“ الإخباري، أن الاتفاق مع الإسكان أبرم بعد أن عجزت الوزارة عن إكمال المشروع، موضحين: ”المشروع أخذ حالياً منعطفاً آخر، فبعد أن كنا نطالب بتنفيذه؛ كونه (أرض وقرض)، تحوّل الأمر إلى المطالبة بإعادة حقوقنا، بعد أن تورّطنا مع (الإسكان) بوعود لم يتم الوفاء بها“.

وأكد المتضررون من الاتفاق، أن عقوبة السجن باتت تهددهم، خاصة أن الأغلبية العظمى من موقعي الاتفاق، استدانوا لإتمام عملية بناء وحداتهم السكنية، وهو الأمر الذي تم تجاهله من قبل الإسكان قائلين وفق ما ذكره الموقع الإخباري السعودي: “ هل حقوقنا ضاعت ولحقت بالقرض؟“.

وكان موقع ”سبق“ نقل عن وزارة الإسكان في وقت سابق تأكيدها، أن الاستفادة من مشروع شمال الرياض ”قرض وأرض“ قد أتم المرحلة الأولى من المشروع، وتم كذلك تسليمها للمطوّرين العقاريين ابتداءً من ربيع الأول 1436هـ.

وأكدت ”سبق“، بعد تجولها في موقع المشروع عدم رصدها لأيّ مطور من الـ 16 الذين تحدثت عنهم وزارة الإسكان في وقت سابق، مشيرة إلى أن الكثير من المستفيدين قاموا بتشييد مساكنهم بأنفسهم دون انتظار القرض، بعد أن تأخّر الدعم.

وبحسب مراحل المشروع، فإن الموقع سُلِّم للمطوّر ووقعت العقود بتاريخ 15 أبريل 2015، بينما الانتهاء من الأعمال الإنشائية كان من المُفترض أن يكون في تاريخ 15 ديسمبر 2015، والانتهاء من أعمال الكهرباء يكون بتاريخ 15 مايو 2016، بينما الانتهاء من التشطيبات يكون بتاريخ 15 سبتمبر 2016.

يذكر أن المشروع يتكوّن من ”2242“ قطعة أرض، توفر ما يقرب من ”2800“ وحدة سكنية، ما بين فلل وشقق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com