السعودية: لا وفيات في ”سيول الخرج“.. ومسؤول يتوعد المتجاوزين على الأودية (صور)

السعودية: لا وفيات في ”سيول الخرج“.. ومسؤول يتوعد المتجاوزين على الأودية (صور)

المصدر: الرياض - إرم نيوز

 

أكد مسؤول سعودي أن تجاوزات المواطنين على الأودية وتهاون بعض المسؤولين في الموافقة على فسح مخططات سكنية في روضات ومزارع، أدى إلى محاصرة السيول لعدد من المراكز والأحياء في محافظة الخرج، جنوبي العاصمة الرياض، فجر أول من أمس الجمعة، والتي لم تسجل أية حالات وفاة في صفوف المواطنين.

وقال محافظ الخرج، شبيلي بن مجدوع القرني، إن كميات الأمطار التي هطلت على المحافظة ”كانت كبيرة جدا“ ومثل هذه الكميات لا بد أن تخيف المواطنين والساكنين، لافتا إلى أن تجاوز الناس على الأودية وبناء البيوت في وسط مزارع ليست مهيأة لأن تكون أراض سكنية، أدى إلى تفاقم مشكلة السيول ”وهو ما حصل بالفعل في مناطق نعجان والضبيعة بالذات“.

وأوضح القرني، لصحيفة عكاظ السعودية، أن المخططات التي نفذت منذ عشرات السنين لم تراع الارتفاع عن مستوى الأرض، وبالتالي الارتفاع عن مجرى السيول، مشيرا إلى أن ”هذا تخطيط قديم لا أعلم من أجازه ومن تسبب فيه“.

ولم تقع أية وفيات أو احتجازات بالمعنى الواضح، وفق القرني، الذي أشار إلى احتجاز أسرة واحدة فقط، حاصرتها السيول وتم إخراج أفرادها بواسطة قارب، وتسكينهم في شقق مفروشة.

وتعهد القرني بمحاسبة المتسببين في إصدار الفسوحات على عدد من المخططات التجارية في المزارع والروضات وأطراف الأودية، لافتا إلى أن أمير منطقة الرياض تابع الجهود المبذولة للجهات الحكومية المختلفة في عمليات الإسناد والإنقاذ.

وأضاف أنه أبلغ أمير الرياض أن هذه المخططات عملت في روضات منخفضة وفي مزارع، وهي مخططات تجارية وليست منحًا حكومية، وكان من الأولى عدم الموافقة عليها.

وعن الوقاية المستقبلية من خطر السيول، بين القرني أن هناك مشاريع ما تزال قيد الدراسة، ولم ترتق إلى التنفيذ، بسبب اعتراضات تؤخر إجراءات التوسعة لعرض الوادي، التي تأخذ دورها في المراجعات ومعارضات المواطنين، معربا عن أمله في أن تشكل هذه السيول قناعة لدى المواطنين بأهمية هذه المشاريع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com