بالأسماء والصور.. السعودية تكشف تفاصيل ضبط 4 خلايا عنقودية لداعش

بالأسماء والصور.. السعودية تكشف تفاصيل ضبط 4 خلايا عنقودية لداعش

المصدر: الرياض- إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس إنها ألقت القبض على 4 خلايا في 4 مناطق مختلفة بالمملكة تجند أعضاءًا للقتال في الخارج.

وقالت الداخلية عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ إنها أطاحت بأربعة خلايا عنقودية إرهابية بمكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والقصيم والقبض على عناصرها وهم (15) سعودياً ، ويمنييْن ، وسوداني.

وأضافت، أن المقبوض عليهم تورطوا في توفير مأوى للمطلوبين أمنياً، ومن بينهم طايع بن سالم الصيعري ، وخالد غازي السرواني ، ونادي مرزوق المضياني عنزي.

وبحسب الداخلية فإن عناصر الخلايا التي تم الإطاحة بها نشطوا في اختيار ورصد الأهداف وتمريرها للتنظيم في الخارج والدعاية والترويج للفكر الضال لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت، وتجنيد أشخاص لصالح التنظيم، والتحريض على المشاركة في القتال بمناطق الصراع، وتوفير الدعم المالي للأنشطة الإرهابية.

وقالت الداخلية إن بعض عناصر الخلايا التي تم الإطاحة بها تمتلك خبرات في صناعة الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتأمينها للانتحاريين وتدريبهم على استخدامها.

كما ضبطت الداخلية عددا من الأسلحة الآلية، وأسلحة بيضاء ذات نوعية خطرة،ومبالغ مالية كبيرة تجاوزت مليوني ريال سعودي بحوزة عناصر الخلايا التي تم الإطاحة بها.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن قوائم المطلوبين هي دائما تشمل الأشخاص الذين توفرت معلومات وأدلة لدى الجهات الأمنية عن تورطهم في جريمة محددة أو ارتباطهم بالتنظيمات الإهاربية بأي صورة كانت وفي حال لم تتوفر معلومات تؤدي للقبض عليهم يتم الإعلان عنهم في مثل هذه الحالات ، وليس بالضرورة أن يكون هناك معلومات مسبقة لدى الجهات الأمنية عن هؤلاء الأشخاص وما يقومون به، مشيرا إلى أنه بعد توفر معلومات لدى الجهات الأمنية وفور التحقق منها باشرت الجهات الأمنية المهمة فجر يوم السبت الماضي واستغرقت العملية حوالي 5 أيام في أربع مناطق من المملكة حتى يتم القبض على العناصر التي تمثل أو تنشط في هذه الخلايا.

وقال اللواء التركي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع اللواء المهندس بسام العطية من وزارة الداخلية بمقر نادي الضباط في الرياض، ”عندما توفرت المعلومة تم التحرك لكن بكل تأكيد لو لم نتوصل إلى القبض على بعض العناصر التي تأكدنا من تورطها في هذه الخلايا كنا سمعنا أسماءهم، وكنا في حالات كثيرة نعلن عن نتائج التحقيقات ثم نعلن الأسماء التي توفرت معلومات أو أدلة تؤكد ارتباطها بجريمة إرهابية محددة ولم تتوفر لدى الجهات الأمنية معلومات تؤدي إلى القبض عليهم.

وأضاف التركي، الجهات الأمنية بكل تأكيد تبذل كل ما في وسعها لاكتشاف مثل هذه الخلايا والعناصر، ولايمكن أن نجزم بعدد الخلايا التي تبقت، ومثل هذه الخلايا في الحقيقة خلايا لوجستية مهمة للتنظيم، هذه الخلايا تبقى لأن عناصرها لايتورطون مباشرة بالعمل الإرهابي دائما حذرين ومن يجندوهم من خلال نشاطهم هم الذي يوظفون المجندين ويضعون المجند في المرحلة التي تخص تنفيذ العمل الإرهابي بعد اعتماد الأهداف من قبل التنظيم الإرهابي .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com