بعد هجمات ”شمعون2“.. أصحاب المنشآت الخاصة بالسعودية يطالبون وزارة العمل إلغاء غرامات التحديث

بعد هجمات ”شمعون2“.. أصحاب المنشآت الخاصة بالسعودية يطالبون وزارة العمل إلغاء غرامات التحديث

المصدر: متابعات

تقدم عدد من أصحاب المنشآت الخاصة في السعودية بشكوى موجهة إلى وزارة العمل، تتضمن الاعتراض على المبالغ المالية الكبيرة التي استحقت عليهم كغرامات مالية نتيجة تأخرهم في تحديث بيانات منشآتهم التجارية.

وتبنى مجلس الغرف السعودية الشكوى ووجهها إلى وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص، مبررين تأخرهم في تحديث بياناتهم لأسباب ”خارجة عن إرداتهم“ متمثلة بتوقف الأنظمة الالكترونية وأجهزة الخوادم لعدد من الجهات الحكومية ومنها (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية) عن العمل، بعد تعرض المملكة لهجمات الكترونية كان آخرها ”شمعون2“.

وطالب رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور حمدان السمرين، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ”بإيجاد حلول عاجلة لمعالجة هذا الأمر، وبحثها مع اللجنة السعودية لسوق العمل في مجلس الغرف السعودية“، وفق ما ذكرته صحيفة ”الاقتصادية“ السعودية.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع، تلقت 11 جهة حكومية وخاصة، من بينها 1800 خادم، ونحو 9000 جهاز حاسب، ضربة ”سايبر“، أحدثت خلالًا في عمل تلك الأجهزة.

ونقلت الصحيفة السعودية تقريرًا صادرًا عن المركز الوطني للأمن الالكتروني في وزارة الداخلية، ذكر أن ”الهجوم مر بعدة مراحل، أولها الحصول على صلاحيات مدير النظام عبر الهندسة الاجتماعية والرسائل التصيدية، ‏ثم جاءت الخطوة الثانية عن طريق الهجوم بفيروس شمعون والدخول عن بعد إلى الشبكة، ثم كانت الخطوة الثالثة للهجوم عن طريق مسح الشبكة الداخلية للجهة المخترقة ‏للتعرف على أنظمة وأجهزة الشبكة للمنشأة، ومن ثم تنفيذ الخطوة الرابعة وهي نسخ ‏ملفات خبيثة على أحد أجهزة الشبكة من ضمنها ملف شمعون ثم نشرها لأجهزة أخرى داخل الشبكة“.

ورصد مركز الأمن الالكتروني الموجة الأولى من الهجمات الالكترونية (شمعون 2) في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، الأمر الذي دفعه لإرسال تحذيرات للقطاعات الحكومية والخاصة في حينها، ثم رصد الموجة الأخيرة كان لها ضرر أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة