بالفيديو.. مرافقة الأمن لأحد مشاهير ”قناة بداية“ تثير استياء السعوديين

بالفيديو.. مرافقة الأمن لأحد مشاهير ”قناة بداية“ تثير استياء السعوديين

المصدر: إرم نيوز

أثار مقطع فيديو تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، استياء السعوديين من وجود عناصر من الأمن ترافق أحد مشاهير قناة بداية المثيرة للجدل.

وقال النشطاء، عبر تفاعلهم مع هاشتاج ”#رجل_الامن_يحرس_مشاهير_بدايه”،  إن مثل هذا الشخص ليس جديرا بالحراسة أحرى من قبل عناصر تابعة لوزارة الداخلية، فيما تهجم كثيرون على قناة بداية وإصرارها على إثارة الجدل في السعودية بين الفينة والأخرى، بينما دافع فريق ثالث عن الشخص الذي ظهر في مقطع الفيديو وهو يسير مزهوا.

وعبر مثقفون سعوديون عن ازعاجهم من هذا الفيديو، وتوقيت نشره، مؤكدين أن مهمة رجال الأمن هي حراسة الحوزة الترابية للمملكة وليس مرافقة من أسموهم ”التافهين“ لمنع معاكستهم من قبل الفتيات في الأماكن العامة.

وكتب وليد الظفيري، متسائلا “ قولوا لي بربكم .. ما مهمة رجل الأمن؟ لحماية الآمنين أم لحماية التافهين؟! الجواب لكم !، فرد عليه آخر ”اشتهروا بالتميلح والترقص والحين لهم حراسات هزلت هزلت هزلت ..إلى أين وصلنا؟

https://twitter.com/WaleedDhafeeri/status/831092300025647104

أما المغردة ”سارة“، فوجهت نصيحة للعناصر الأمنية التي ظهرت في الفيديو، ”نحن نعلم أن هذا ليس مكانك وأن لديك وظائف ومهام أعظم وأسمى من الوقوف خلف مشهور تافه لحمايته من المراهقات عقليا“.

 

وطالب عبدالله الحربي، بمعاقبة المتورطين بهذا الأمر، وكتب ”رجل الأمن غير مكلف لحماية الصعالك والحمقى، ولابد من معاقبة الضابط الذي أهان جنوده وقلل من هيبتهم ومكانتهم“.

سخرية وتندر

وسجلت مجموعة من المغردين، تفهمها لحراسة مشاهر بداية، مؤكدين أن عدم مرافقة رجال الأمن قد تتسبب في التجمهر الناتج عن تصوير المعجبين، وفي هذه الحالة لا يتم انتقاد الشخص وإنما تقصير الأمن، وغرد أحدهم يقول ”لو تركوه وصار تجمهر كان جيتو تويتر وسويتو تاق وتكلمتوا على تقصير رجال الامن، المعجبين المشهور ما لكم حل“.

مشاهير الغفلة

وانتقد كثير من المتفاعلين مع الهاشتاج، الاهتمام الزائد بمثل هذه الشخصيات التي اكتسبت شهرتها من وسائل الإعلام وكذا مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنهم لم يقدموا شيئا يذكر، وكتب مغرد يدعي ”ساكن الكهف“، ”اهتمام غريب بالسفهاء و الحمقى حتى و إن تستروا بعباءة الدين، جميع هؤلاء المشتهرين بكفة واحدة وان اختلف الأسلوب“، في حين اعتبر أسامة عبد العزيز، أنه ”للأسف وصلنا لمرحلة من تقديس مشاهير الغفلة إلى أننا نحرسهم.. نحرسهم من ايش بيفيدوننا ب ايش ابي خدمه ممكن يقدمونها“.

واعتبر محمد العتيبي، أن المجتمع السعودي متورط في هذا الموضوع، وكتب “ بعيداً عن المثالية انتم من صنع التافهين سواء ببداية او مشاهير السنابات الذين لا يحملون سوى الترزز“.

 

أما ضيف الله المرواني، فاختصر الموضوع بتغريدة ساخرة، قائلا ”مجرد اسم بداية ينرفز ويجيب الاكتئاب“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com