صحيفة سعودية تتهم العمالة الوافدة بالتسبب بارتفاع نسب الجريمة – إرم نيوز‬‎

صحيفة سعودية تتهم العمالة الوافدة بالتسبب بارتفاع نسب الجريمة

صحيفة سعودية تتهم العمالة الوافدة بالتسبب بارتفاع نسب الجريمة

المصدر: الرياض – إرم نيوز

وجهت صحيفة سعودية انتقادات لاذعة للعمال الوافدين، تتهمهم فيها بالتسبب بارتفاع نسب الجريمة في المملكة العربية السعودية.

وقالت صحيفة ”الرياض“ السعودية، اليوم الإثنين، إن بيانات وزارة الداخلية تفيد بتورط العمالة الوافدة بحوالي 32% من إجمالي جرائم الاعتداء على الأموال، التي يتم ضبطها؛ منها حوالي 7.5% ترتكبها العمالة المنزلية.

جرائم غير مسبوقة

وأضافت الصحيفة أن المجتمع السعودي في الآونة الأخيرة شهد اختلافًا في نوعية الجرائم المرتكبة للسرقة والاعتداء على الأموال، ما يؤكد تطور أساليب الجريمة بصورة غير مسبوقة أو معروفة في المجتمع؛ ومنها انتحال صفة رجال الأمن.

وكانت شرطة الرياض اعتقلت الأسبوع الماضي 10 سوريين انتحلوا صفة رجال الأمن السعودي، وارتكبوا جرائم سلب وسرقة سيارات وممتلكات، بدخولهم إلى موقع سكني للعمالة الوافدة.

في حين أقدم مقيمون من جنسية آسيوية خلال الأسابيع الماضية على سرقة 12 مليون ريال (حوالي 3.1 دولار) من أحد محال الصرافة في محافظة الجبيل، وتم إلقاء القبض عليهم.

خلل في النسيج الاجتماعي

يقول وكيل جامعة نايف للعلوم الأمنية، د.عبد الرحمن الشاعر، إن ”تطور أساليب الجريمة في المجتمع مرتبط ارتباطًا وثيقًا بحالة الانفتاح المصاحب للتطور التقني والتأثر بالعمالة الوافدة، بدءًا من عمالة المنازل والحرفيين وغيرهم من العمالة الوافدة والتي يتم استقطابها للعمل في المملكة“.

ويرى الشاعر أن استقدام العمالة الوافدة ”أحدث نوعًا من الخلل في النسيج المجتمعي، في كثير من دول الخليج ومنها المملكة، بعدما ظهرت أوكار للعمالة المخالفة غير النظامية والسائبة التي ترتكب جميع التجاوزات الأمنية وأسهمت في ارتفاع نسبة الجريمة عمومًا وفي مقدمتها جرائم السرقة“.

ويضيف ”حتى وإن لم يكن لهذه العمالة دور مباشر في ارتكاب هذه الجرائم إلا أنهم نقلوا الأفكار والأساليب والممارسات للمجتمع، ما أوعز لبعض المارقين بانتهاج مثل هذه الممارسات سواء كانت ممارسات جنائية أو سلوكيات منحرفة“.

التضييق على الوافدين

وتعكس آراء الصحيفة امتعاضًا شعبيًا من الوافدين، ومطالبات بالتضييق عليهم، ليشكل امتدادًا لسلسلة من الأخبار شبه اليومية في الصحف السعودية، التي تهاجم الوافدين.

وتتشكل لدى شريحة واسعة من السعوديين قناعة مفادها أن العمالة الوافدة هي السبب الجذري لتردي أوضاع المواطنين وفقرهم، وارتفاع نسبة البطالة بينهم والتي تصل إلى حوالي 12%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com