كيف رد إقليم كردستان على دعوة جنرال إيراني لإغلاق القنصلية السعودية؟

كيف رد إقليم كردستان على دعوة جنرال إيراني لإغلاق القنصلية السعودية؟

المصدر: أربيل- إرم نيوز

أعلنت حكومة إقليم كردستان، الأحد، رفضها تصريحات أحد قادة الحرس الثوري الإيراني ووصفه وجود 36 قنصلية أجنبية في أربيل بالأمر غير الطبيعي، وكذلك دعوته لإغلاق قنصلية المملكة العربية السعودية في الإقليم .

وقالت في بيان لها:“إن وجود وتكوين القنصليات والممثليات الدبلوماسية للدول في إقليم كردستان، يخضع للقوانين في العراق وإقليم كردستان وأن أنشطتهم (تجري) في هذا الإطار، وضمن هذه القوانين، ولا يحق لأي كان أن يطالب بغلق أية قنصلية في الإقليم.“

وأضاف البيان أن ”مثل هذه التصريحات ليست الأولى من نوعها التي تصدر عن مسؤولي الحرس الثوري الإيراني تجاه إقليم كردستان، وهذا الأمر يعد تدخلاً غير مبرر في الشؤون الداخلية العراقية والكردستانية.“

وتابع البيان، ”أن حكومة إقليم كردستان تعمل دوما على إقامة علاقات ودية مع دول الجيران وجميع دول العالم، وتتمنى أن تبين إيران موقفا جادا أمام هذه التصريحات غير المسؤولة ،وأن تحرص على عدم تكرارها، لأن هذه التصريحات لا تخدم علاقات الصداقة بين إقليم كردستان وجمهورية إيران الإسلامية، وهي غير قابلة أساسا للقبول، وتؤكد حكومة الإقليم على الرفض التام لهذه التصريحات، وأي كلام مشابه لما قيل“.

وكان قائد الحرس الثوري، في محافظة سنه بكردستان إيران، محمد حسين رجبي، قال :“إن وجود أكثر من ثلاثين قنصلية وممثلية أجنبية في أربيل أمر غير طبيعي“، لافتاً إلى أن غالبية القنصليات الموجودة تعمل في مجال الاستخبارات.

وبشأن وجود قنصلية المملكة العربية السعودية في أربيل، قال القائد في الحرس الثوري الإيراني إن السعودية تحاول من خلال قنصليتها في إقليم كردستان خلق المشاكل في إيران، مشيراً إلى أنه يجب إغلاقها، باعتبار شعب كردستان ليسوا بحاجة إليها.