مسؤول أمريكي سابق: السعودية متفائلة بعلاقات جيدة مع إدارة ترامب

مسؤول أمريكي سابق: السعودية متفائلة بعلاقات جيدة مع إدارة ترامب

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

اعتبر مسؤول أمريكي سابق، أن المملكة العربية السعودية لا تزال متفائلة بإقامة علاقات جيدة مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، على الرغم من أن استطلاعات رأي أجريت في الولايات المتحدة توقعت تدني مستوى العلاقات بين البلدين.

وأشار جيري فيرستين، نائب مساعد وزير الخارجية السابق لشؤون الشرق الأدنى، إلى أن إقرار قانون جاستا من قبل الكونغرس الأمريكي أخيرا، أضر بالعلاقات بين واشنطن والرياض، وأن المملكة تأمل -الآن- بأن تدفع الإدارة الجديدة تجاه إلغاء ذلك القانون.

وقال في مقال نشر على موقع ”معهد الشرق الأوسط“ في واشنطن: ”إن الخيارات السياسية للإدارة الجديدة للرئيس ترامب المتعلقة بالطاقة وإيران ومحاربة الإرهاب، ستكون لها عواقب شديدة بالنسبة للسعودية خلال عام 2017، إلا أن السعوديين متفائلون بأن هذه الإدارة ستدفع تجاه إقامة علاقات جيدة بين البلدين“.

وأضاف: ”بالنسبة لاستطلاعات الرأي الأخيرة التي أجريت في الولايات المتحدة، والتي أشارت إلى احتمال تدني مستوى العلاقات مع السعودية، فإن ذلك يشكل مصدر قلق بالنسبة للرياض في الوقت الذي تأمل فيه بأن يتم إلغاء قانون جاستا من قبل الإدارة الجديدة، والذي أدى إقراره من قبل الكونغرس إلى توتر العلاقات بين البلدين“.

وبشأن توقعاته لعام 2017، رأى فيرستين الذي شغل منصب السفير الأمريكي في اليمن ودول شرق أوسطية أخرى، أن المملكة ستركز على دعم الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن قيام المملكة بخفض إنتاجها النفطي بمعدل 500 ألف برميل يوميا أسهم في استقرار الأسعار؛ ما أتاح لوزارة المالية بأن تحدد سعرا بلغ 55 دولارا للبرميل في ميزانيتها للعام الحالي.

وتابع: ”أن هذه التوقعات المتفائلة ستسهم في تخفيف الضغط على الحكومة؛ ما يساعدها في تنفيذ رؤية 2030 بعجوزات مالية منخفضة وزيادة الدخل غير النفطي“.

وبالنسبة لليمن، توقع فيرستين، أن تلعب السعودية دورا رئيسا في تمويل مشاريع إعادة الإعمار، وأن يكون لها دور أمني طويل الأمد بعد انتهاء الحرب.