من هو جبران عواجي.. وكيف أصبح بطلًا في السعودية؟ (صورة)

من هو جبران عواجي.. وكيف أصبح بطلًا في السعودية؟ (صورة)
2016-07-03 23:11:45 epa05407993 A handout photograph made available by the Saudi Press Agency (SPA) shows policemen inspecting the site of a bomb blast close to the Prophet Mohammed Mosque in the holy city of Medina, in Saudi Arabia, 04 July 2016. Media reports state that an apparent suicide bomber had detonated a device at the second holiest site in Islam. Other explosions were also reported from sites in Jeddah and Qatif earlier the same day, which is the last day of the Muslim's Holy Month of Ramadan. EPA/SAUDI PRESS AGENCY / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

لا يتوانى المدونون السعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي عن الحديث عن جبران عواجي منذ أن أصبح واحداً من أشهر وأشجع السعوديين بلا منازع في تاريخ المملكة بعد أن وثق مقطع فيديو يظهر جرأته في تنفيذ مهمة أمنية في غاية الخطورة.

جبران جابر عواجي هو أحد منتسبي وزارة الداخلية السعودية، ويعمل في القطاع الأمني منذ 14 عاماً وحتى الآن، شارك في العديد من المهمات الخاصة، وواجه مخاطر كبيرة في عمله خلال المداهمات الأمنية التي تنفذها السلطات ضد المطلوبين أمنياً، والذين غالباً ما يرفضون تسليم أنفسهم ويبادرون بإطلاق النار من أسلحتهم الرشاشة بينما تكون أحزمتهم الناسفة في وضع الاستعداد الأخير للتفجير.

لكن مداهمة حي الياسمين شمال العاصمة الرياض فجر أمس السبت، غيرت كثيراً من حياة العريف عواجي، فبعد أن ظهر بالصوت والصورة يطلق النار من مسدسه على اثنين من المسلحين بأسلحة رشاشة ومن المسافة صفر، بثبات وبمناورة أمنية في آن واحد، أصبح عواجي نجماً بلا منازع.

وخلال ساعات قليلة من انتشار التسجيل المصور وصور العملية الأمنية التي انتهت بمقتل المسلحين وإصابة عواجي بفخذه، لم يكف مئات آلاف السعوديين عن الحديث عن بطولة الرجل وشجاعته التي ستخلدها ذاكرة السعوديين طويلا.

وتشاركت نخب المملكة في الإشادة بشجاعة عواجي في إجماع قل نظيره بين السعوديين الذين طالما اختلفوا على كثير من القضايا واستطاع العواجي توحيدهم.

كما أن اسم جبران عواجي وتفاصيل مهمته الأمنية التي كادت تودي بحياته، تصدرت الصفحات الأولى لكل وسائل الإعلام السعودية التي تتسابق على الفوز بتصريح منه فور التمكن من الوصول إليه في المستشفى الذي يتلقى فيه العلاج من إصابته الطفيفة خلال مهمته الخطرة.

وشاهد ملايين السعوديين عواجي في مقطع الفيديو الذي صوره أحد سكان حي الياسمين من نافذة منزله المرتفع، وهو يقاتل بمسدسٍ رجلين بأسلحة رشاشة وأحزمة ناسفة دون أن يهتز أو يتراجع خطوة إلى الوراء قبل أن يتأكد من مقتل مهاجميه.

وبجانب عواجي كان هناك رجل أمن آخر منبطح على الأرض لمؤازرة زميله، لكن هويته ما زالت مجهولة بعد أن استحوذ العواجي بجرأته وثباته على اهتمامات ملايين المدونين حتى من خارج المملكة مع انتشار مقطع الفيديو بشكل غير مسبوق.

ومن المتوقع أن تتوج موجة الإشادة والإعجاب بعواجي بتكريمه رسمياً من أعلى المستويات، فور خروجه من المستشفى الذي زاره فيه ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ونقل له ثناء العاهل السعودي على شجاعته، فيما سيظل مقطع الفيديو شاهداً على شجاعته وعلى المخاطر التي يواجهها رجال الأمن في مهماتهم الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com