إيران تنفي منع مواطنيها من الحج.. وتقول: ننتظر دعوة سعودية

إيران تنفي منع مواطنيها من الحج.. وتقول: ننتظر دعوة سعودية

المصدر: طهران – إرم نيوز

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الأربعاء، وجود أي نية لدى طهران بمنع مواطنيها من أداء فريضة الحج للموسم المقبل، مشيراً إلى أنه في حال كانت الظروف مناسبة ستبحث إيران الموضوع وتقرر حينها.

وقال قاسمي في بيان نشرته وزارة الخارجية الأربعاء إنه ”ينفى عدم مشاركة إيران في الحج للموسم المقبل“، مضيفاً بأن ”الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تتلق حتى الآن أي دعوة رسمية من السعودية للمشاركة في الحج، وفي حال وصول دعوة ستبحث طهران الظروف المتوفرة، وستتخذ الجهات والمنظمات المعنية القرار المناسب عندها“.

طهران ترحب بأي دعوة سعودية

في سياق متصل، دعا نائب رئيس البرلمان الإيراني عن التيار المعتدل علي مطهري، حكومة بلاده إلى قبول أي دعوة توجهها السعودية بشأن الحج، معتبراً أن ”هذه فرصة لتحسين العلاقات بين البلدين“.

وقال النائب مطهري لموقع البرلمان الإيراني الأربعاء إن ”أي دعوة توجهها السعودية إلى إيران بشأن الحج، إشارة إلى وجود مرونة في سياسة المملكة، وستلقى ترحيباً من طهران“.

واعتبر النائب مطهري أن ”التواصل مع السعودية فرصة جيدة لاستعادة حقوق ضحايا الحج من الإيرانيين“.

بدوره، نفى رئيس دائرة العلاقات العامة في منظمة الحج والزيارة الإيرانية مهدي شهسواري الأحد الماضي، تلقي المنظمة دعوة من وزارة الحج السعودية من أجل المشاركة في التحضير لموسم الحج المقبل ضمن سلسلة لقاءات مرتقبة لهذا الهدف مع 80 بلداً.

وكان وزير الحج السعودي محمد بن صالح بنتن، أعلن الخميس الماضي عن سلسلة لقاءات مرتقبة مع أكثر من 80 بلداً بينها إيران، لمناقشة الترتيبات المتعلقة بتنظيم الحج العام المقبل.

وقال الوزير إن ”وزارة الحج والعمرة قدمت دعوة لوفد شؤون حجاج إيران للقدوم إلى المملكة، من أجل التحضير لموسم الحج المقبل المرتقب في خريف العام 2017″، مشيراً إلى أن ”وزارته تسعى إلى السماح للحجاج بأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة واطمئنان“.

وتؤكد الحكومة السعودية أنها ترحب بالحجاج والمعتمرين في المملكة من دون النظر إلى جنسياتهم أو انتماءاتهم المذهبية، بما في ذلك الحجاج الإيرانيون.

وللمرة الأولى منذ نحو ثلاثة عقود، أعلنت إيران مقاطعة موسم الحج العام الماضي على خلفية توترات شهدتها العلاقات بين البلدين.

وقد تصاعد التوتر بين البلدين، عندما شككت طهران بقدرة الرياض على تنظيم موسم الحج، بعد حادثة التدافع المأساوية التي أودت بحياة نحو 2300 شخص في العام 2015، بينهم 464 إيرانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com