الضحايا السعوديون لهجوم اسطنبول.. هذا ما فعلته الصدمة بوالدة التوأم.. وشقيق ”شهد“ يروي تفاصيل المأساة – إرم نيوز‬‎

الضحايا السعوديون لهجوم اسطنبول.. هذا ما فعلته الصدمة بوالدة التوأم.. وشقيق ”شهد“ يروي تفاصيل المأساة

الضحايا السعوديون لهجوم اسطنبول.. هذا ما فعلته الصدمة بوالدة التوأم.. وشقيق ”شهد“ يروي تفاصيل المأساة

المصدر: الرياض - إرم نيوز

فجعت والدة التوأم السعودي محمد وأحمد الفضل، بعد تلقيها خبر وفاتهما إثر الهجوم الدامي الذي تعرض له أحد مطاعم إسطنبول الشهيرة عشية رأس السنة.

وأدت الصدمة بوالدة التوأم إلى فقدانها القدرة على النطق، إذ أكد شقيق الضحيتين ”عمرو الفضل“، لصحيفة ”عكاظ“، إنه اصطحب والدته وتدعى ”نسرين أبوزنادة“ إلى طبيب مختص شخص فقدانها للنطق نتيجة تلقيها صدمة وفاة ابنيها ولم تقو على احتمالها.

ويُعرف فقدان النطق بعد التعرض لصدمة بـ“الاضطراب التحولي“، ويمكن أن يتجسد ايضا بفقدان حواس أخرى كالرؤية والقدرة على الحركة وغيرها. وقد تستمر هذه الحالة مدة طويلة وقد تعود حواس الإنسان إليه فجأة بسبب موقف آخر أو آلية معينة في الجسد.

ولم تكن حال عائلة المحامية السعودية شهد سمان، التي تلقت 4 رصاصات في البطن، أفضل حالا، إذ استغرقت عملية البحث عن جثتها من قبل خالها المتواجد في إسطنبول ما لايقل عن 15 ساعة.

وقال شقيق ”شهد“، لـ“العربية.نت“، إن رحلة البحث عن أخته كانت مؤلمة، مضيفا: ”بداية اتجه خالي إلى الفندق وبحث عنها لكنه لم يجد سوى جوازها، فذهب بإصرار إلى موقع الحادثة وحاول الدخول لكن الأمن منعه وطلب منهم التأكد من سلامة شهد رغم أن الوضع كان مرعبا بسبب الدماء والضحايا“.

وأوضح سليمان أن ”هذه اللحظات كانت قاسية لا نعلم أين أختي وتواصلنا مع السفارة لنبلغهم بأنها كانت في موقع الحادثة، بعدها اتجه خالي إلى أكثر من مستشفى لكنه لم يجدها فورده اتصال بوجود امرأة لم يتعرفوا عليها فذهب إليهم مباشرة وكانت الفاجعة بأنها أختي“.

وتم نقل جثمان شهد سمان إلى المدينة المنورة، للصلاة عليها ودفنها في مقبرة البقيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com