أخبار

سعوديون يؤسسون "تويتسو" للتصدي لعصابات الابتزاز الجنسي
تاريخ النشر: 26 ديسمبر 2016 16:43 GMT
تاريخ التحديث: 29 ديسمبر 2016 12:02 GMT

سعوديون يؤسسون "تويتسو" للتصدي لعصابات الابتزاز الجنسي

تتصدى مجموعة "تويتسو" -وفقا لمؤسسيها- للنشاطات المتنامية للقراصنة الإلكترونيين، ممن يقومون بأنشطة تستهدف اختراق أنظمة وحسابات أفراد، بغية ابتزاز أصحابها.

+A -A
المصدر: مهند الحميدي- إرم نيوز

عمدت مجموعة من الشباب السعودي إلى تأسيس تجمع إلكتروني أطلقوا عليه اسم ”تويتسو“ بهدف التصدي لعصابات الابتزاز الجنسي، بعد تفشي الظاهرة واستفحالها في المجتمع السعودي المحافظ.

وبقصد سحب مبالغ مالية، تعمد عصابات أو أفراد إلى استدراج شباب ليتعروا أمام كاميرات أجهزتهم الذكية، ويقعوا فريسة للابتزاز والتهديد بنشر تلك المقاطع الفاضحة في مواقع التواصل الاجتماعي، التي تحظى بشعبية كبيرة في المملكة.

كما تتصدى مجموعة ”تويتسو“ للنشاطات المتنامية للقراصنة الإلكترونيين، ممن يقومون بأنشطة تستهدف اختراق أنظمة وحسابات أفراد، بغية ابتزاز أصحابها.

ويقول عبد الرحمن الشهري، أحد مؤسسي المجموعة، إن بعض الفتيات يطلبن مبالغ تتجاوز 8 آلاف ريال (حوالي 2134 دولارا) من شبان وقعوا ضحية ، وإن ”مهمة الفريق تكون بمساندتهم (الضحايا) قدر الإمكان ومنع نشر تلك الفيديوهات“؛ وفقًا لموقع ”هافينغتون بوست“.

ويرى الشهري، أن المجموعة تهدف إلى استخدام خبراتها في مجال الاختراق في مساعدة الآخرين، وفق ضوابط احترام خصوصية الآخرين وعدم التعدي عليها .

ويضيف، أن عملية استعادة الحسابات المقرصنة تتم عن طريق التواصل مع الدعم الفني لشبكات التواصل الاجتماعي، ومزودي خدمات البريد الإلكتروني والاستعانة ببعض البرامج المتخصصة في بعض الحالات.

وتابع، أن ”معظم من يقدمون خدمات استرجاع الحسابات، يقدمون ذلك بمقابل مادي، ولكن توجد بعض الجهود التطوعية لتقديم مثل هذه الخدمة مجانًا مثل ما يقوم به فريق (تويتسو) التقني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك