هيئة كبار العلماء السعودية تحرّم الفرح باغتيال السفير الروسي بتركيا

هيئة كبار العلماء السعودية تحرّم الفرح باغتيال السفير الروسي بتركيا

المصدر: الرياض-إرم نيوز

أصدرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية فتوى تحرّم الفرح باغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، أندريه كارلوف، الذي قُتل على يد مسلح تركي يوم الإثنين الماضي، أثناء افتتاحه معرضًا للفنون.

وقالت الهيئة: “ إن الاعتداء على الأنفس المعصومة محرم وكبيرة من كبائر الذنوب، لا يجوز بأي مسوّغ، كما يحرم الفرح بإيقاع هذه المعصية وممن له عصمة الدم من دخل بلاد المسلمين بأمان“.

ونقلت صحيفة ”الحياة“ السعودية، اليوم الخميس، عن الأمانة العامة للهيئة قولها أنه ”ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة، ولا يجوز التعرض لمستأمن بأذى فضلًا عن قتله، وهذا وعيد شديد لمن قتل معاهدًا، وإنها كبيرة من كبائر الذنوب المتوعد عليها بعدم دخول الجنة“.

وأكدت الأمانة على أن ”الجناية تزداد إثمًا إذا كان المستهدف سفيرًا يمثل دولته في بلاد المسلمين، إذ أن أمان الرسل هو من أقوى أنواع الأمان في الإسلام، والتأصيل الفقهي لضمانات الحصانة الدبلوماسية مؤسس على قواعد شرعية وأحكام فقهية، مستمدة من الكتاب والسنّة وإجماع سلف الأمة“.

وأوصت الأمانة العامة بأهمية التوعية ”عبر وسائل الإعلام في البلدان الإسلامية كافة، لبيان خطورة الاعتداء على حصانة الممثلين الدبلوماسيين، وما ينتج من ذلك من آثار سيئة، وتعارضه مع ما أمرت به الشريعة الإسلامية من صيانة حقوقهم وتأمين سلامتهم، وذلك من تطبيق شرع الله، كما أنه يحقق المصلحة الوطنية العليا ويعزز العلاقات الدولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com