وزير العمل السعودي: لدى الوزارة الكثير من الحلول لمواجهة مشكلة البطالة

وزير العمل السعودي: لدى الوزارة الكثير من الحلول لمواجهة مشكلة البطالة

المصدر: متابعات - إرم نيوز

اعلنت المملكة العربية السعودية اكبر اقتصاد عربي، ان ارتفاع معدل البطالة فيها هذا العام يعود الى توقف بعض المشاريع، بسبب ضعف اسعار النفط وازدياد أعداد الخريجين، لكنها شددت على ضرورة التدخل لمعالجة المشكلة قبل خروجها عن السيطرة.

واعتبر وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني أن ارتفاع نسب بطالة السعوديين إلى 12.1% في الربع الثالث من هذا العام يعود إلى ان هذه الفترة تأتي بعد المرحلة التي تشهد دخول خريجين جدد من الجامعات لسوق العمل، لافتا إلى أن المرحلة الماضية شهدت توقف بعض المشاريع.

وقال في مقابلة مع صحيفة ”الوطن“ السعودية: ”السؤال هو هل لدينا إجراءات وحلول؟ لأننا يجب أن نتدخل وبشكل سريع حتى لا تستفحل المشكلة وتزيد نسب البطالة؛ لأن الطلب على العمل هو طلب مشتق من وجود مشاريع وفرص وظيفية وإذا لم تكن هناك مشاريع قائمة فلن تكون هناك فرص وظيفية للكثيرين“.

وأكد الحقباني سعي وزارة العمل إلى التعاون مع العديد من الجهات ذات العلاقة من أجل الحد من تأثر العمالة الوطنية بقلة الإنفاق الحكومي.

وتابع الوزير السعودي: ”أنا شخصياً لست قلقا على ارتفاع نسب البطالة فوق هذا الحد، وذلك لعدة أسباب، منها أن هذه المرحلة تشهد دخولا جديدا للمواطنين إلى سوق العمل“، مبيناً أن وزارته لديها الكثير من الحلول لهذه الأزمة.

وأفاد بان الوزارة بدأت بنشاط توطين الوظائف في قطاع الاتصالات، وانها مستقبلاً ستبدأ بتوطين قطاعات أخرى في سوق العمل السعودي.

وطالب وزير العمل بأن يقوم كل عاطل وباحث عن عمل بالتسجيل في البوابة الوطنية في موقع الوزارة التي فيها أكثر من 500 ألف فرصة عمل، وأكثر من 80 ألف عنوان وظيفي، مشيرا الى انه من الطبيعي ألا تتناسب جميعها مع خبرات ومؤهلات العاطلين، وإن ثمة فرصًا كبيرة وعلى الباحث أن يتقدم على الأقل لكي تعرف الوزارة طالب العمل وخصائصه لمعالجة عدم بقائه عاطلاً.

وأضاف: ”لا نتمنى أن يرتفع الرقم، ولكن أنا متأكد أن قرار مجلس الوزراء حول تكليفه الجهات المعنية للعمل على تخفيف معدل الاعتماد على العمالة الوافدة سيكون له دور إيجابي عما قريب“.

وأظهر تقرير أصدرته هيئة الإحصاء العامة في المملكة أمس أن معدل البطالة بين السعوديين عاود ارتفاعه ليصل الى 12.1% في الربع الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة