هل تسحب السعودية العماد عون من عباءة حزب الله؟(فيديو إرم )

هل تسحب السعودية العماد عون من عباءة حزب الله؟(فيديو إرم )

في كنيسة مار مخايل في الـ 6 من شباط/فبراير 2006 وخلال مؤتمر صحافي لأمين عام حزب الله حسن نصر الله ورئيس التيار الوطني الحر ميشال عون، تم الإعلان عن تفاهم بين الحزب والتيار، تحت عشرة عناوين رئيسة، من بينها الديمقراطية التوافقية، والعلاقات السورية – اللبنانية، وحماية لبنان ..

بعد عقد من توقيع ورقة التفاهم التي غطت حزب الله في لبنان ومن ثم قتاله في سورية، وصل العماد عون الى الرئاسة التي طالما حلم بها هو وتياره البرتقالي، فهل يبقى على تفاهمه القديم ..؟؟

قد يكون الجواب لا، بناء على تصريحات صهره جبران باسيل الرئيس الحالي للتيار الوطني الحر ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال، عن ضرورة انسحاب حزب الله من سورية وتركها للسوريين .. وقيام نظام في سورية يرضي جميع السوريين، والأهم من ذلك قوله ( المملكة العربية السعودية بلد صديق، نرحب بها وبأهلها، ونود أن نبني أفضل العلاقات معها ).. إضافة إلى نقله لرؤية الرئيس عون بأن لبنان لا يمكن أن يكون من دون وجهه العربي، وانتمائه العربي ومحيطه العربي، وعلاقاته الطيبة مع الدول العربية .. وتأكيده أنه لن يسمح لأحد للتدخل في لبنان .. فهل هذا الأحد غير سورية وإيران ..؟؟

الجنرال غطى حزب الله لأكثر من عشر سنوات، والحزب أوصل الجنرال رئيسا الى قصر بعبدا .. فهل تنتهي المصلحة عند هذا الحد ..؟!! وهل يكون سعد الدين الحريري – بتكليف سعودي – هو البديل عن حزب الله في تفاهم جديد مع العماد الرئيس  ..؟؟  ننتظر الأيام لتكشف المستور  .