بالفيديو..السعودي “فيحان” يُغضب السلطات التركية ويجعلها تتوعّده باللهجة السعودية

بالفيديو..السعودي “فيحان” يُغضب السلطات التركية ويجعلها تتوعّده باللهجة السعودية

توعّد مستشار رئيس الوزراء التركي، طه كنتش، أمس الإثنين، نجم مواقع التواصل الاجتماعي السعودي “فيحان”، بأنه سيعمل مع السلطات التركية كي لا يسمح له بدخولها مرة أخرى.

وجاء ذلك على خلفية ادعاء “فيحان” أنه نجا من محاولة خطف وسرقة في تركيا بقوله “بفضل الله نجوت من الخطف والسرقة في تركيا”، بحسب صحيفة “سبق”.

ورد مستشار رئيس الوزراء التركي، الذي يتحدث اللهجة السعودية بطلاقة نظرًا لنشأته في المملكة، على تغريدة “فيحان”، بقوله “ما لقو غيرك يخطفوك ؟ وسأبلغ السلطات التركية عشان ما يدخلوك مرة ثانية، لانك كذبت العام الماضي وقلت إن شرطة اسطنبول مسكوك وطلع كذب”.

ولم يكتف “فيحان” بذلك، بل قال عبرمقطع فيديو إن سعوديًا برفقة عائلته في اسطنبول سرق منه صاحب تاكسي 8000 ريال، وأضاف أنه يرغب من مستشار رئيس الوزراء التركي “طه” أن يحل هذه المشكلة، مؤكدًا أنه سيكشف عن سرقات التكاسي في تركيا.

وأثارت واقعة الاختطاف، سخرية وتهكم السعوديين على موقع التواصل “تويتر” من خلال هاشتاغ #فيحان_يتعرض_للخطف_في_تركيا، حيث علقت “تهاني”: “اجل ع كذا بنرسل كل عاهات المجتمع ع تركيا يخطفونهم ويريحونا منهم، غير قابل للاسترجاع، لو سمحتوا”.

واستنكر “إبراهيم الزهراني” ادعاءات “فيحان”: “مصور الاختطاف سناب الادمي هذا وصل مرحله متقدمه من الكذب والغباء”.

وسخر “سيو”: “حاااااالفين إنكم ماتفكونه ولاتردونه (في إشارة للخاطفين).. وتراه حلال عليكم”.

بدوره، قال “سعد”: ” ممكن نعطي الخاطفين فلوس ولايرجعونه”. وتهكم “عروي فادح”: “يبغون يشوفون عيونه”.

واقترح “د. طارق”: “انا مستعد ادفع فلوس ويخلصونا من فيحان ويواصلون عملية الخطف”.

يُذكر أنّ العديد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية أثاروا مؤخرًا لغطًا وجدلا واسعين، خاصة بعد إلقاء سلطات المملكة القبض على العديد منهم.